8 فصائل عراقية تهدد بمهاجمة القوات الأمريكية بعد رفضها الانسحاب من البلاد

2020-04-04 | منذ 6 شهر

هددت ثمانية فصائل عراقية مسلحة، تنعت نفسها بأنها إسلامية مقاوِمة، بأنها ستهاجم القوات الأميركية في العراق، بعد رفضها الانسحاب من البلاد. كما طالبت رئيس الجمهورية بسحب ترشيح عدنان الزرفي لرئاسة الحكومة، معتبرة الأخيرة خيارا أميركيا.

وفي بيان مشترك قالت هذه الفصائل، وهي (عصائب أهل الحق، حركة النجباء، كتائب سيد الشهداء، حركة الأوفياء، حركة جند الإمام، كتائب الإمام علي، سرايا عاشوراء، سريا الخرساني) إنه بعد رفض الولايات المتحدة سحب قواتها فهي تثبت أنها قوات احتلال ولا تحترم إلا لغة القوة.

وأشارت الفصائل الثمانية إلى أن مجلس النواب والحكومة طالبا منذ شهور بخروج القوات الأميركية، وتعزز ذلك بخروج مظاهرات شعبية للتأكيد على مطلب إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

وفي البيان، طالبت الفصائلُ القوى السياسيةَ بإعلان موقفها الرافض إزاء تمرير تعيين رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، ووصفته بمرشح الاستخبارات الأميركية. وطالبت رئيسَ الجمهورية برهم صالح بتسمية مرشح آخر.

كما دعت البرلمان إلى إفشال تمرير الزرفي، وحذرت من أن تمريره يعرض السلم الأهلي في العراق للخطر. وكان الزرفي قد قدم برنامج حكومتِه إلى مجلس النواب تمهيدا لعقد جلسة للتصويت على الحكومة الجديدة.

وتضمن برنامج حكومة الزرفي 16 بندا، أبرزها إجراء انتخابات بعد عام واحد من منح الثقة للحكومة، والعمل على تحقيق مطالب المتظاهرين، ودعم القضاء لمحاربة الفساد وملاحقة الفاسدين. وفي السياسة الخارجية، تعهد الزرفي بأن ينأى بالعراق عن الصراعات الإقليمية.

وفي تصريحات سابقة له، رفض الزرفي اتهامه من قبل بعض القوى العراقية بأنه مقرب من الولايات المتحدة، وقدم تعهدات تشمل محاسبة قتلة المحتجين.

يأتي هذا التطور بعد أن سلمت قوات التحالف الدولي قاعدة التقدم في الحَبّانية بمحافظة الأنبار إلى قوات العراقية اليوم.

وفي بيان صادر عنه، أوضح هذا التحالف أن الخطوة تأتي ضمن اتفاق مسبّق مع الحكومة العراقية، وأنه لا علاقةَ بهذا الإجراء بالهجمات الأخيرة ضد قواعد التحالف.

وأكد التحالف الدولي استمرارَه في العراق لتقديم المشورة في العمليات العسكرية ضد (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعتبر قاعدة الحبانية رابع قاعدة تنسحب منها قوات التحالف بعد قواعدها في نينوى وكركوك (شمالي البلاد) والقائم (غرب).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي