قد تنقذ البشرية.. هل تملك شركة تبغ عملاقة الحل؟

2020-04-02 | منذ 3 شهر

قالت الشركة البريطانية الأميركية للتبغ إنها قادرة على تطوير لقاح يتمتع بقدرة على مقاومة فيروس كورونا المستجد، وذلك من أوراق التبغ التي تستخدمها لصنع لفافات السجائر.

وضمن تصريحاتها بشأن اللقاح، أكدت الشركة أنها قادرة على إنتاج 3 ملايين لقاح في الأسبوع الواحد.

وتقول الشركة إنه في حال حصولها على دعم الحكومة البريطانية فإنها ستكون قادرة على طرح اللقاح بالأسواق اعتبارا من شهر يونيو القادم.

وقامت  الشركة بحقن أوراق التبغ التي تنتجها بالجينات المضادة لفيروس كورونا المستجد، وبسبب التكنولوجيا التي تسرع من إنتاج هذه النبتة فإن الشركة تعقد آمالا كبيرة بقدرتها على توفير كميات هائلة منها.

وبينما تجري الشركة حاليا تجارب للقاح على الحيوانات، تأمل عملاقة التبغ أن تحصل على تسهيلات من الحكومة البريطانية لتسريع إجراء التجارب البشرية لتتمكن من طرح اللقاح بوقت سريع.

وقالت الشركة إنها تسخر مصادرها الهامة لمواجهة وباء كورونا.

وتقدر قيمة الشركة بحوالي 65.5 مليار جنيه إسترليني.

وضمن عرضها، قالت الشركة إنها لا تفكر بصنع أي أرباح من اللقاح، وإنها ستزود الحكومة به بسعر التكلفة.

وبينما تحظر منظمة الصحة العالمية إجراء أي صفقات ما بين شركات التبغ والحكومات، تخطط الشركة لتواصل مع المنظمة بهدف إقناعها، كون ما تعرضه قد يشكل فارقا في مواجهة البشرية للأزمة.

وتقول الشركة إنها قد باشرت فعلا بالتواصل مع هيئة الغذاء والدواء الأميركية ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية بشأن اللقاح.

وتأمل الشركة أن تتمكن من صنع شراكة مع المؤسسات الحكومية لإدخال اللقاح طور الدراسات السريرية خلال شهر أبريل الجاري.

وصرحت الشركة "إذا سارت الاختبارات على نحو جيد (..) مع الشركاء الصحيحين، وبدعم المؤسسات الحكومية، فمن الممكن تصنيع كمية تتراوح ما بين مليون وحتى ثلاثة ملايين جرعة من اللقاح كل أسبوع بدءا من يونيو".

وتعمل الشركة حاليا على تطوير مستمر للقاح في إحدى المنشآت التابعة لها في ولاية كنتاكي الأميركية، وذلك باستخدام تكنولوجيا نبتة التبغ.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن شركة التبغ تتمتع بخبرة في مواجهة تفشي الأوبئة، لا سيما وأنها تمكنت من تطوير عقار فعال مضاد لفيروس "إيبولا" في عام 2014.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي