علموا الأطفال مواجهة الضجر بالقصص والأغاني

2020-03-31 | منذ 8 شهر

حماية النفس عبر الغناء والموسيقىإسطنبول – أوصت الأستاذة، يشيم فاضلي أوغلو، أكاديمية تركية، الأسر بتعليم أبنائها طرق حماية أنفسهم من فايروس كورونا، عبر القصص والألعاب والأغاني.

وأوضحت المدرسة في كلية التربية في جامعة تراقيا بولاية أدرنة (شمال غرب تركيا)، أن العالم يمر بفترة جديدة جراء انتشار وباء كورونا، وهذا ينعكس على السلوك الروتيني للناس.

وأكدت أن المجتمعات تشكلت لديها الحاجة إلى عملية تكيف وإعادة هيكلة نفسها.

وأضافت “مثلما انعكس انتشار الفايروس على البالغين، فإن الأطفال الذين يشكلون 28.3 في المئة من سكان العالم، تأثروا أيضا من هذا الوضع”.

وقالت إن “إنشاء روتين منزلي وتنفيذه على شكل أنشطة فردية وأحيانا عائلية سيوجه للأطفال رسالة مفادها أن الحياة طبيعية”.

وأضافت أنه “يمكننا مشاطرة الأعمال المنزلية مع أطفالنا، ودعمهم لاكتساب مهارات جديدة في الحياة اليومية”.

وتابعت “على سبيل المثال، تعتبر الروتينات الشائعة مثل مشاهدة الأفلام وقراءة الكتب والرقص وممارسة الأنشطة الفنية مفيدة لتمضية الوقت والتفاعل العائلي”.

ولفتت فاضلي أوغلو إلى أن المستجدات التي طرأت على المجتمعات مؤخرا، شكلت سلسلة أسئلة في أذهان الأطفال.

وأوضحت أن الأطفال يتساءلون عن سبب ارتداء الكمامات، وانقطاع الزيارة إلى بيت الجدة مثلا، وتعليق الدراسة في المدارس.

وشددت على ضرورة تهيئة الأطفال من الناحية النفسية بشكل جيد خلال هذه المرحلة، والإجابة على كافة تساؤلاتهم بشكل مناسب.

وأوصت بإيصال فكرة الفايروس ومخاطرها وسبل الوقاية منها عبر القصص والألعاب والأغاني، مضيفة “نعلم الأطفال أهمية الحفاظ على النظافة من خلال هذه الأنشطة”.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي