رئيس وزراء أستراليا: ممنوع تجمع أكثر من شخصين

2020-03-29 | منذ 7 شهر

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أستراليا، وإن كانت لا تزال ضئيلة، مقارنة مع عدد من البلدان الأوروبية، أو أميركا والصين، حثت الحكومة الناس على البقاء في منازلهم.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الأحد 29 مارس 2020، إن التجمعات العامة يجب ألا تتجاوز شخصين، وإن على الأستراليين الخروج عند الضرورة فقط .

كما حذر من خروج من تزيد أعمارهم عن 70 عاماً، قائلاً إن "عليهم عزل أنفسهم خشية إصابتهم بالفيروس المستجد". وأضاف موريسون أن الناس "يجب أن يلتزموا منازلهم ما لم يخرجوا لشراء السلع الأساسية أو أداء التمارين الرياضية أو للمواعيد الطبية الضرورية، أو العمل والتعليم إذا لم يتمكنوا من العمل أو التعلم عن بعد.

انتشار الفيروس انخفض إلى النصف

إلى ذلك، أعلن أن معدل انتشار الفيروس في أستراليا انخفض إلى النصف في الأيام الأخيرة. وقال موريسون إن الزيادة اليومية للحالات في الأيام الأخيرة تراوح بين 13 و15 في المئة، انخفاضاً من 25 إلى 30 في المئة قبل أسبوع، مما يظهر أن إجراءات التباعد الاجتماعي ناجعة.

وأضاف في تصريحات نقلها التلفزيون "لا تزال هناك معدلات زيادة قوية، لا ريب في ذلك".

كما أعلن عن تخصيص 1.1 مليار دولار أسترالي (680 مليون دولار) إضافية لتوسيع خدمات الرعاية الطبية عبر الهاتف والخدمات الصحية الأخرى.

يذكر أن وزارة الصحة كانت أعلنت أن حالات الإصابة المؤكدة وصلت إلى 3809 الأحد، بزيادة 431 حالة عن اليوم السابق، في حين سجلت 16 وفاة.

إلى ذلك، أوضح مسؤولون حكوميون أن ثلثي الحالات في أستراليا جاءت نتيجة مخالطة أشخاص عائدين من الخارج.

أما نيوزيلاندا المجاورة فشهدت اليوم أول حالة وفاة بالفيروس، في حين زادت الإصابات المؤكدة هناك إلى 514 حالة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي