تدابير غذائية تصدّياً لـ"كورونا".. طبقوها

2020-03-16 | منذ 6 شهر

كتبت سينتيا عواد في صحيفة "الجمهورية": بعد التشديد على غسل اليدين جيداً وبانتظام والبقاء بعيداً من التجمّعات، هل هناك من أمور أخرى استباقية للحماية من فيروس "كورونا"؟ في الواقع، يبدو أنّ ما تأكلونه قد يؤثر في مدى تجهيز أجسامكم على محاربته.

من خلال بدء استهلاك المأكولات التي تدعم الجهاز المناعي الآن، يمكنكم تقوية دفاعات الجسم في المستقبل. إكتشفوا اليوم أهمّ الأطعمة التي عليكم تناولها والأخرى التي عليكم تفاديها لحماية أنفسكم من أي فيروس يُهدّدكم، وفق ما تحدث عنه أخيراً الطبيب الأميركي العالمي، د. أوز:

ماذا تأكلون؟

ربما سئمتم سماع وقراءة هذه المعلومة، ولكنّ الأكل الصحّي والنظيف هو أفضل رهان. عند تغذية الجسم بالمأكولات المليئة بالمغذيات، يتم ضمان أفضل شكل ممكن لمحاربة المرض، سواء اقتصر الأمر على "كورونا"، أو الإنفلونزا، أو نزلات البرد. يُنصح بالتركيز على الأطعمة النباتية، والفاكهة الحمضية، والبندورة، والخضار الكرنبية كالقرنبيط والبروكلي، والدهون الجيّدة كالأوميغا 3 المتوافر في السلمون وبذور الشيا والكتان، والأوميغا 9 في زيت الزيتون والجوز واللوز. كل هذه المأكولات تساعد على خفض الالتهاب في الجسم، الأمر الذي قد يكون مهمّاً في محاربة "COVID-19". كذلك لا بدّ من الانتباه إلى جرعة الفيتامين، خصوصاً الفيتامين C الأساسي لوظيفة الخلايا المناعية.

وتتجنّبون؟

من الضروري الابتعاد عن المأكولات المصنّعة، واللحوم الحمراء، والسكريات المضافة. كل هذه المواد قد ترفع الالتهاب في الجسم، ما يُصعّب قدرته على محاربة المشكلات الصحّية. كذلك لا بدّ في الوقت الراهن من الامتناع عن السوشي وغيره من الأطعمة النيئة، بما أنها قد تحمل طفيليات أو فيروسات أخرى من شأنها إضعاف الاستجابة المناعية.

لمَ يجب عدم مشاركة الطعام؟

في ظلّ انتشار وباء "كورونا"، فإنّ المشاركة لا تعني الاهتمام بتاتاً (Sharing is not caring). يجب تفادي المكسرات في الحانات، ومشاركة الفشار في صالات السينما، والغداء المجهّز في العمل، وأي طعام يدخل إلى الفم يكون قد لمسه أحد الأشخاص. هذه المأكولات التي لقّبها د. أوز بالـ"Hand-to-mouth foods"، قد تكون خطرة بما أنها تشكّل طريقة سهلة جداً لانتشار الفيروس. كذلك لا بدّ من رفض العيّنات المجانية التي يتمّ توزيعها في السوبر ماركت.

الحذر عند التسوّق!

إذا توجّهتم أخيراً إلى المتاجر الغذائية، فإنكم على الأرجح لاحظتم وجود معقّم اليدين والمناديل المطهّرة. لا تتردّدوا في استعمالها! قبل بدء شراء الأغراض لا بدّ من مسح مقبض عربة التسوّق، وبعد الانتهاء منه يجب غسل اليدين أو استعمال المعقّم. من الجيّد أيضاً زيارة المتاجر الغذائية في أوقات غير اعتيادية لخفض عدد الأشخاص الذين يتم الاحتكاك بهم. وعند العودة إلى المنزل، يجب غسل اليدين جيداً بالمياه والصابون لمدة لا تقلّ عن 20 ثانية. بالإضافة إلى ذلك، وبما أنّ التعقيم لم يُثبت فاعليته رسمياً ضدّ انتشار فيروس ««كورونا»، لكن يُستحسن تعقيم كلّ الأغراض التي تمّ شراؤها قبل توضيبها. ففي حين أنّ الطريقة الرئيسة لانتقال "COVID-19" هي من خلال الاتصال الشخصي، إلّا أنّ الأبحاث أظهرت أنّ الفيروس يستطيع العيش على أسطح أخرى. كذلك يجب غسل الفاكهة والخضار بالصابون والمياه وتخزينها في حاويات نظيفة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي