قواعد في إطعام طفلك يجب التخلي عنها

2020-03-15 | منذ 5 شهر

تواجه العديد من الأمهات صعوبة في حمل أطفالهن على تناول وجبات الطعام الصحية التي تساعد على نموهم وحمايتهم من الأمراض.

وفي حين أن تناول الأطفال للوجبات الصحية يجب أن يكون هدفاً تسعى إليه جميع الأمهات، إلا أن الالتزام بالقواعد الصارمة، مثل إجبارهم على إنهاء خضرواتهم ليس الطريقة الأكثر فعالية لضمان ذلك.

وتقول شارلوت ستيرلنغ ريد، وهي أخصائية تغذية للرضع والأطفال، إن فرض قواعد سلوكية صارمة على الصغار لا يساعد كثيراً في نموهم.

وتعتقد شارلوت أن الآباء والامهات يجب أن ينظروا إلى وقت وجبات الطعام، على أنها فرصة لقضاء وقت ممتع مع أطفالهم، وهو ما يرغب 86% من الأمهات والآباء في الحصول على المزيد منه، وفقًا لمسح أجرته العلامة التجارية الاسكندنافية ستوكي.

وشاركت شارلوت مجموعة من القواعد التي يجب أن تتخلى عنها الامهات عند إطعام أطفالهن مع صحيفة ديلي ميل البريطانية:

لا تلعب بطعامك

تقول شارلوت إن اللعب بالطعام هو أحد الأشياء التي تساعد الأطفال على تقبله، فاللعب بالطعام حتى بعد انتهاء الوجبة هو جزء من عملية التعلم، ويساعد الأطفال على استكشاف شكل ومظهر الأطعمة، مما يعزز معرفتهم وقبولهم لها.

إنهاء محتوى الطبق

الأطفال يملكون بشكل فطري قدرة على تحديد شعورهم بالجوع والشبع، وفي حال أرغمتي طفلك على إكمال محتوى طبقه من الطعام، فقد يتناول أكثر من حاجته، وهذا ما يزيد من احتمال إصابته بالبدانة.

تناول الخضروات

في كثير من الأحيان قد يعطي الضغط على الطفل لتناول الخضروات نتيجة عكسية، حيث تقل رغبته بتناولها ويزداد نفوره منها، ومن الأفضل تشجيعه على تناول الأطعمة والمأكولات الصحية بطريقة ذكية.

تحويل وجبة الطعام إلى لعبة

يلجأ الكثيرون إلى استخدام وسائل تشجع الطفل على الأكل، مثل ابتكار لعبة معينة، لكن تحويل الأكل نفسه إلى لعبة أمر خاطىء، فهذا لا يساعد الطفل في التعرف على أهمية الطعام، بل ينصب تركيزه على اللعبة المرافقة.

تناول الطعام في غرفة منفصلة

يتعلم الأطفال والرضع الكثير عن عادات الأكل وتناول الطعام من المشاهدة والملاحظة وتقليد الآخرين، ومن الضروري السماح للطفل بمشاهدة الآخرين وهم يتناولون وجبات الطعام، لتعلم المهارات المتعلقة بالعض والمضغ والبلع، بالإضافة إلى التعرف على الأطعمة التي يجب أن يتذوقها ويستمتع بها.

تناول وجبات طعام مختلفة عن الكبار

هذا الأمر غير ضروري أيضاً، بل يجب أن يتعلم الأطفال مشاركة وجبات الطعام العائلية، والتعرف على مواعيد الوجبات، والأطعمة التي يجب عليهم تناولها.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي