فتاة يمنية تحصل على جائزة عالمية

2020-03-13 | منذ 10 شهر

حصلت الناشطة اليمنية ندى الأهدل على جائزة عالمية في العاصمة البريطانية لندن، نظير التأثير الذي أحدثته بخصوص موضوع زواج الصغيرات، عبر "مؤسسة ندى لحماية الفتيات" التي أسستها عام 2017.

وحصلت “ندى الأهدل” على جائزة With and For Girls، الجائزة العالمية التي تمنح سنوياً للمؤسسات التي تقودها فتيات بعمر أقل من 21 سنة، وأحدثت تغيير في حياة الفتيات، وكانت مؤسسة ندى أول منظمة يمنية تحصد هذه الجائزة.

ونالت الأهدل الجائزة عن دور "مؤسسة ندى"، في "إنهاء زواج الأطفال في اليمن" من خلال تبني سلسلة من البرامج والمشاريع التي تركز على احتياجات الفتيات المعرضات لخطر الزواج المبكر والزواج القسري.

وأقامت الجائزة ورشة عمل للفتيات في العاصمة لندن، استمرت من  3 مارس إلى 7 مارس 2020 لإدارة المشاريع والمؤسسات وتقديم البرامج للمانحين، وصناعة قيادات نسوية مستقبلاً في مختلف المجالات دون استثناء.

ومرت ندى الأهدل، بتجربة قاسية في سن مبكرة من عمرها، عندما دفعتها أسرتها للزواج في سن مبكر، لكنها اتخذت طريقا مختلفا وقررت مواجهة أسرتها ورفض الزواج بشكل قاطع.

وتسعى مؤسسة ندى عبر عدة حملات إلى زيادة الوعي بحقوق الأطفال والمخاطر الجسدية والنفسية لزواج الأطفال، حيث تعمل جنبا إلى جنب مع أولياء الأمور، إضافة إلى إنتاج سلسلة من مقاطع الفيديو، تتحدث عن مخاطر زواج الأطفال.

وتنفذ المؤسسة  برنامجا تعليميا لتدريس اللغة الإنجليزية للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 13 و 18 عاما، بهدف مساعدتهن على الالتحاق بالجامعات خارج البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي