البيض واللحم أيهما أكثر تأثيراً على القلب؟

2020-03-05 | منذ 7 شهر

كشفت دراسة حديثة، أن تناول بيضة في اليوم أفضل للقلب من تناول وجبة من اللحوم الحمراء أو الحليب.

على الرغم من أن البيض مصدر منخفض التكلفة، للبروتين والحديد والأحماض الدهنية غير المشبعة، فقد ربطه بعض العلماء بخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وإلى الآن من غير الواضح للمستهلك الحريص على سلامة القلب مدى خطورة البيض الحقيقية، لهذا حقق علماء في الولايات المتحدة الأمريكية في العلاقة بين تناول البيض وحالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (بما في ذلك النوبة القلبية غير المميتة وأمراض القلب التاجية القاتلة والسكتة الدماغية) في دراسة نشرت في مجلة "بي إم جي" البريطانية.

وشارك في الدراسة أكثر من 200 ألف شخص من أمريكا وآسيا وأوروبا وراقب الباحثون المشاركين الذين يتناولون البيض بانتظام لمدة 32 عاما ولم يجدوا أي تزايد في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولكن عندما بدأ المشاركون بتناول أطعمة أخرى بدلا من تناول بيضة واحدة يوميا فقد ارتفع خطر الإصابة، فمثلا ارتفع الخطر بنسبة 15 في المئة لدى الذين تناولوا اللحم الأحمر وبنسبة 10 في المئة لدى الذين تناولوا اللحوم غير المصنعة وارتفع الخطر 11 في المئة لدى الذين شربوا حليبا كامل الدسم.

وأشارت الدراسة إلى أن استهلاك البيض المنتظم يرتبط عند السكان الآسيويين بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، أما الغربيون غالبا ما يتناولون البيض بطريقة غير صحية فيقومون بقليها مع اللحم.

وفي الخلاصة تؤكد هذه الدراسة، أن تناول سبع بيضات في الأسبوع لا يرتبط بأمراض القلب أو السكتة الدماغية. كما أنه ليس هناك أي دليل لتأثير استهلاك البيض على مستويات الكوليسترول في الدم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي