جمهور "إنستغرام" يساند طفلا تعرض للتنمر بسبب هواية الكتب

2020-03-04 | منذ 4 شهر

تلقى طفل بريطاني مساندة قوية من 150 ألف متابع على إنستغرام ورسائل دعم من كبار المؤلفين، بعد تعرضه للتنمر والسخرية بسبب حبه للكتب.

وكان كالوم مانينج (13 عاما) تعرض للسخرية بعد إنشائه حسابا على موقع إنستغرام يشارك فيه أفكاره وآراءه عن الكتب التي قرأها، حيث قام زملاؤه في المدرسة بإنشاء دردشة جماعية خصيصا للسخرية منه وإرسال رسائل مهينة إليه.

ووفقا لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، قال مانينج “لا أميل إلى البكاء كثيرا، لكنني أعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي أبكي فيها بالفعل”.

وتغيرت الأمور عندما كتبت شقيقته عن الواقعة على موقع تويتر، حيث نشرت صورة لحساب شقيقها الصغير، وكتبت عليها “لا أصدق كيف يكون الأطفال بهذا السوء”.

وجمع مانينج في غضون ساعات قليلة الآلاف من المتابعين الجدد ممن شاهدوا تغريدة شقيقته لدعمه، ووصل عددهم إلى 150 ألف متابع.

كما عرض الكثير من المتاجر والمؤلفين والناشرين على مانينج إرسال المزيد من الكتب لقراءتها ومراجعتها وتقييمها.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي