24 يناير .. اليوم الدولي للتعليم

2020-01-24 | منذ 3 أسبوع

كتبت - هدير حلمي ومنة الله عطية - يحتفي العالم اليوم  24 يناير "باليوم الدولي للتعليم"، الذي بدأ الاحتفال به عام 2019، وتم اعتماده من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 3 ديسمبر عام 2018 القرار 25/73.

شاركت في إعداده نيجيريا و58 دولة أخرى، ويعد اليوم هو الإرادة السياسية الراسخة لدعم الإجراءات؛ لإحداث التغيير من أجل التعليم الشامل والعادل والجيد للجميع.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن اليوم الدولي للتعليم:

- تم الإعلان عن الاحتفال باليوم خلال اجتماع التعليم الذي عقد بمدينة بروكسل عاصمة بلجيكا في شهر ديسمبر 2018.

- تم تحديد اليوم ليكون تشجيعًا للتعلم وحافزًا للمتعلمين، وليكون ضمن الأيام العالمية المعترف بها دوليا.

- يركز احتفال اليوم هذا العام 2020، على التعليم والتعلم الناتج عنه، كأهم مورد متجدد، وسيؤكد مرة أخرى الدور الذي يضطلع به التعليم بوصفه حقًا أساسيًا ومنفعة عامة، وسيحتفي بالسبل العديدة التي يمكن فيها التعلم للسكان ويحافظ على كوكب الأرض ويؤسس لرفاهية مشتركة وتعزيز السلام.

- ويعتبر 24 يناير يومًا دوليًا للتعليم، في إطار الاحتفال به من أجل السلام والتنمية، ورغبة المجتمع الدولي في التأكيد على أن التعليم يضطلع بدورًا

أساسيًا في بناء مجتمعات مستدامة ومرنة، فضلا عن دوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، إضافة لكونه حق من حقوق الإنسان، وأن ضمان التعليم الجيد للجميع يعد تعزيزًا لفرص التعلم، ومن خلاله تنجح البلدان بتحقيق المساواة وكسر دائرة الفقر التي من شأنها تخلف الكثير من الأطفال والشباب والكبار.

- أعلنت منظمة اليونسكو، أن ما زال يوجد 258 مليون طفل وشاب غير ملتحقين بالمدارس، و617 مليون طفل ومراهق لا يستطيعون القراءة والكتابة والقيام بعمليات الحساب الأساسية، مشسرة إلى أنه في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، يقل معدل إتمام المرحلة الدنيا من التعليم الثانوي عن 40%، ويبلغ عدد الأطفال واللاجئين غير الملتحقين بالمدارس زهاء 4 ملايين نسمة ومن ثم فإن حق هؤلاء في التعليم يتم انتهاكه، وهو أمر غير مقبول.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي