نيوزويك: إيران والسعودية تعبران عن إمكانية إجراء محادثات

2020-01-24 | منذ 1 شهر

نشرت مجلة نيوزويك الأميركية أن كبار الدبلوماسيين في إيران والسعودية عبروا بشكل منفصل عن رغبتهم الممكنة في عقد محادثات لأول مرة منذ سنوات، وسط توترات متزايدة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط حرضت الخصمين على بعضهما.

وأشارت المجلة إلى ما قاله وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لوكالة رويترز يوم الأربعاء إن مملكته المسلمة السنية "منفتحة لفكرة إجراء حوار" مع الجمهورية الإسلامية الشيعية.

وفي حديثه على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، قال بن فرحان "يجب أن يبدأ الحوار بقبول إيران بضرورة تغيير سلوكها". وقال إنه على وجه التحديد يتعين على طهران أن توافق على أنها "لا تستطيع تعزيز جدولها الإقليمي من خلال العنف".

وفي حين أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رفض دعوة دافوس بعد تغيير مزعوم للجدول من جانب المنظمين، فقد نشر تغريدة باللغة العربية يوم الخميس، مما فتح الباب أمام اتصالات مباشرة مع السعودية ودول أخرى في منطقة الخليج.

وقال ظريف في تغريدته "إيران لا تزال منفتحة للحوار مع جيرانها ونعلن استعدادنا للمشاركة في أي عمل تكميلي يصب في مصلحة المنطقة، ونرحب بأي خطوة تعيد الأمل لشعبها وتجلب لهم الاستقرار والازدهار".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي

البوم الصور