ترمب يغرد بصورة غريبة.. أوباما يتجسس!

2020-01-24 | منذ 8 شهر

غرد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة 24يناير2020، بصورة أثارت استغراب العديد من متابعيه. وشارك ترمب صورة تظهره واقفاً داخل قاعة، في حين ظهر الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، متمسكاً بزجاج النافذة من الخارج، وممسكاً بمنظار من أجل رؤية ما يحصل في الداخل.

وفي حين أوحت الصورة بأن الرئيس الأميركي الحالي يقف في الداخل غير آبه بـ "العواصف" التي تثار في الخارج، لاسيما ما فتئ ترمب على تسميتها بصيد الساحرات، في إشارة إلى الاتهامات الزائفة التي سيقت في حقه منذ تسلمه الرئاسة، والتي غالباً ما اتهم بها الديمقراطيين من أنصار أوباما، ولعل آخرها "محاكمة العزل" التي انطلقت منذ أيام.

يذكر أن ترمب سجل أكثر من 140 تغريدة وإعادة تغريد على موقع "تويتر"، يوم الأربعاء، متجاوزاً سجله في منتصف شهر ديسمبر كأكثر الأيام تغريدا خلال فترة رئاسته.

وأغرق الرئيس الأميركي حسابه على "تويتر" خلال اليوم الثاني من محاكمة عزله في مجلس الشيوخ، بـ 41 تغريدة ما بين 12 و1 صباحاً، أو تغريدة كل 88 ثانية، وفقاً لموقع Factba.se، الذي يتتبع ويفهرس التغريدات التي يقوم بها ترمب.

وحطم الرقم القياسي على "تويتر" بأكثر من 120 تغريدة وإعادة تغريد "ريتويت" بحلول وقت متأخر من بعد ظهر الأربعاء، ووصلت حتى 140 تغريدة خلال 24 ساعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي