«أشعر بسعادة عندما أرتدي سراويل السيدات المسنات» 

سيلينا غوميز تتحدث بصراحةٍ عن عزوبيتها وصحتها العقلية

2020-01-09 | منذ 1 سنة

اعترفت الفنانة الأمريكية سيلينا غوميز بوجود مميزات للعزوبية، إحداها هي ارتداء «السراويل الداخلية العتيقة الأشبه بسراويل السيدات المسنات حسب سي ان ان.».

إذ قالت لمجلة Wall Street Journal الأمريكية: «أحب الذهاب إلى غرفتي في نهاية اليوم، حيث أكون مع كلبي فقط. أصبحت لا أرتدي سوى سراويل داخلية تقليدية عتيقة أشبه بسراويل المُسِنات، وأتمدَّدُ على سريري، إنني عزباء منذ أكثر من عامين… ولا بأس في ذلك».

هذا، ومن المنتظر أن يصدر ألبوم سيلينا الجديد، والأول لها منذ أربع سنوات، يوم غد الجمعة 10 يناير/كانون الثاني، ويحمل اسم Rare. ويُذكَر أنَّ الأغنية الرئيسية في ذلك الألبوم، التي تحمل اسم «Lose You To Love Me»، حققت نجاحاً كبيراً، وتكهَّن البعض بأنَّها موجَّهة إلى حبيبها السابق جاستن بيبر.

لكنَّ الألبوم يتطرّق كذلك إلى مدى نمو سيلينا عاطفياً وتطويرها لنفسها باستمرار.

قالت: «كان احترامي لذاتي منخفضاً، وهذا شيء أعمل عليه باستمرار، لكنني أشعر بالقوة لأنني اكتسبت قدراً هائلاً من المعرفة حول ما يجري من الناحية العقلية. كنت أشعر بسعادة بالغة في أوقات سعادتي، لكنَّ أوقات اكتئابي كانت تُحطِّمني عدة أسابيع في كل مرة، وقد اكتشفت أنني أعاني من بعض مشكلات الصحة العقلية. وبصراحة، شعرت بالارتياح بعد معرفة ذلك. إذ أدركت أنَّ هناك طريقة للحصول على المساعدة والعثور على أشخاص تثق بهم. فتلقيت العلاج المناسب، وتغيرت حياتي تماماً».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي