إنزاجي: عين المدرب أهم من التكنولوجيا

2019-12-28 | منذ 2 سنة

ناقش مؤتمر دبي الرياضي، الذي انطلق صباح اليوم السبت 28 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، دور التكنولوجيا في تطوير كرة القدم وعالم التدريب.

وخصصت الجلسة الأخيرة، لاستخدامات التكنولوجيا في التدريب، وتحدث فيها ديديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا، وريان جيجز المدير الفني لمنتخب ويلز، وسيموني إنزاجي مدرب لاتسيو.

وقال ديشامب "البيانات التي يحصل عليها المدرب من التقنيات الحديثة، تساعدنا في مهمتنا ووضع التشكيلة المناسبة".

وأضاف "التقنيات الحديثة ساهمت في خفض نسب إصابات اللاعبين مع ضغط المباريات".

وتابع "أفضل العمل مع عدد أقل من الأشخاص مع التركيز على النوعية، في وقت تضم أجهزة فنية أخرى ما يقرب من 15 متخصصًا".

ونوه "لا يجب أن يشعر اللاعبون بوجود اختلاف بين ما تقدمه كمدرب اختصاصي مع المدربين الآخرين".

أما ريان جيجز أوضح "الموظفون باتوا أكثر الآن من لاعبي الكرة، التقنيات تغيرت وتطورت كثيرًا، ومع هذا يجب أن تثق في عينيك".

وشدد "يجب الحصول كمدرب على كافة المعلومات عن الخصوم، التحول من اللعب إلى التدريب ليس بالشعور الجيد،

لأن المسؤولية تزيد بالتحول إلى الاهتمام بالغير أكثر من نفسك".

أما سيموني إنزاجي أوضح "محظوظون بالتقنية الحديثة في كرة القدم، لكن تبقى عين المدرب هي الأهم".

وأردف "ليس من السهل التخطيط للتدريب مع وجود جدول مباريات مزدحم، يجب عليك استخدام التقنية لصالحك لمواجهة التحديات".

وأضاف "لا يجب على المدرب الاعتماد فقط على البيانات، بل يجب أيضًا الحديث مع اللاعبين والاستماع إليهم".

ونوه "كلاعب يمكن أن تساهم في نتائج فريقك داخل الملعب، لكن كمدرب يجب تقدم إسهاماتك للاعبين قبل وأثناء وبعد المباراة".

وأتم "يجب أن أكون واثقًا من أنني قدمت أفضل ما لدي للاعبين لإسعاد جمهورهم. لا بد للمدرب أن يكون مختصًا نفسيًا للحديث مع كل اللاعبين".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي