“العربي الأمريكي اليوم “ تفرد ملفاً لثورة 14 أكتوبر اليمنية والعمليات الفدائية التي أرغمت المحتل على الرحيل

2019-11-03 | منذ 1 سنة

صدر عن المركز العربي الأمريكي للإعلام والثقافة والتراث ديربورن – ميتشغان – الولايات المتحدة، العدد (82) من مجلة “العربي الأمريكي اليوم “وهي شهرية تعنى بالسياسة والثقافة ومختلف الفنون الصحافية ، يرأس تحريرها الزميل الأديب والاعلامي اليمني الامريكي عبدالناصر مجلي.

وتحتوى مجلة “العربي الأمريكي اليوم” ملفا خاصا عن:” ثورة الـ 14 من أكتوبر1963م ، والعمليات الفدائية التي كسرت شوكة المستعمر وأرغمته على الرحيل من اليمن، وتناول الملف سياسة “فرق تسد” التي انتهجها الاحتلال الانجليزي في جنوب الوطن باعتبارها الأقل تكلفة ومفتاح استعماره.

وأجرت المجلة حواراً مع رئيس المجلس الاغترابي اللبناني للأعمال الدكتور نسيب فواز، والذي تحدث فيه عن الوضع السياسي والاقتصادي للجالية العربية في امريكا، وابدا رضاه عما قدمه لها.

وتطرق الدكتور نسيب في الحوار الى الحاضنة الأولى التي انطلق منها، دراسياً وعملياً، وسرد قصة كفاح عصامية عاشها منذ أتى الى ولاية متشيغن، ومن ثم انتقل الى دبي، وبعدها عاد الى ديربورن وساهم في تطوير الجالية.

كما أجرت المجلة –ايضاً- حواراً مع الروائي اليمني سمير عبدالفتاح، والذي تحدث عن الكتابة في سياقها الفني، والكاتب وعلاقته بالقارئ ولمن يكتب.

كما شمل عدد أكتوبر من مجلة “العربي الأمريكي اليوم” أيضا مواد صحافية شيقة ما بين التقرير الخبري والحوار وموادا وتحليلات سياسية ورياضية وصحة وطب، عربية ودولية، لعل من أبرزها :

– لماذا أختار التونسيون رئيساً من خارج الاحزاب السياسية؟

– “الهوية والاختلاف” كتاب للفيلسوف الالماني مارتن هيدغر بترجمة عربية.

-سرقة رماد جثة المهاتما غاندي

-وهل نصب ترامب فخاً لأردوغان في سوريا؟

-بريكست يصيب رجلاً بريطانياً بانفصام الشخصية.

لمتابعة المجلة على الرابط التالي:

https://www.arabamericantoday.net/



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي