وزير الطاقة السعودي: المصالح المتبادلة حتمت البحث عن طرق للتعاون بين المنتجين والمستهلكين

الامة برس
2019-10-02 | منذ 10 شهر

أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، أن المصالح المتبادلة لمنتجي ومستهلكي النفط في العالم، دفعت باتجاه التعاون بينهم، لتحقيق استقرار الأسواق؛ داعيا إلى إنشاء منتدى عالمي للطاقة.

وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان، الذي يشارك في أسبوع الطاقة الروسي بموسكو، عبر "تويتر"، الأربعاء 2اكتوبر2019: "إن المصالح المتبادلة حتمت البحث عن طرق ووسائل للتعاون بين المنتجين والمستهلكين، لتحقيق الاستقرار، مما جعل المملكة تقترح إنشاء منتدى الطاقة الدولي، الذي تعد روسيا أحد أعضائه البارزين".

وأضاف: "نسعى إلى تأسيس علاقات داخل "منظمة مصدري النفط" أوبك، ومع الدول الراغبة في الشراكة من خارجها. ولقد تجاوزنا الآن مرحلة الإعداد المؤقت لهذا الاتفاق، إلى ترتيب ذي مدى أبعد، للتعاون بين دول أوبك وخارجها".

واعتبر وزير الطاقة السعودي أنه من المهم إدراك أن الأساس الذي يقوم عليه التحالف لا يتمثل في تحقيق النفع للمنتجين فقط، إنما تحقيق مصالحهم واستقرار أسواقهم واستقرار الاقتصاد العالمي، مع مراعاة مسؤولياتهم تجاه المستهلكين.

وبيّن أنه باستطاعة هذا التحالف أن يحقق الاستقرار الدائم لأسواق النفط، والنفع لكل من المنتجين والمستهلكين والصناعة النفطية؛ كما سيجذب الاستثمارات، ويحقق الاستقرار للنظام المالي، لتمكين الاقتصاد العالمي من الازدهار والنمو.

ويشارك في منتدى "أسبوع الطاقة الروسي - 2019" ممثلو أكبر شركات ومنظمات الطاقة الدولية، وخبراء عالميون بارزون؛ ويشمل البرنامج الرسمي للمنتدى أكثر من 70 فعالية تجارية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي