اللاعبون في إنكلترا يهددون بالإضراب بعدما وصلوا الى "نقطة الانهيار"

ا ف ب – الأمة برس
2024-05-31

مانشستر سيتي الانكليزي عقب تتويجه بمونديال الاندية في جدة في 22 كانون الاول/ديسمبر 2023 (ا ف ب)

لندن - هدّد لاعبو كرة القدم في إنكلترا باللجوء الى الإضراب بعدما وصولوا الى "نقطة الانهيار" بسبب روزنامة المباريات المكثفة جداً، وذلك بحسب ما حذرت رابطة اللاعبين المحترفين (بي أف أيه) في رسالة موجهة الى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

ويتعرّض فيفا لضغوط متزايدة من أجل حلّ مسألة الإرهاق الذي يعاني منه لاعبو النخبة بسبب ازدحام المباريات، مع التهديد باتخاذ إجراءات قانونية.

وتريد رابطة اللاعبين المحترفين في إنكلترا أن تتّخذ إجراءات لتقليل عدد المباريات، لاسيما مع التوجّه لإقامة كأس العالم للأندية الصيف المقبل بحلة جديدة بمشاركة 32 فريقاً.

وفي حدث أقيم الخميس في لندن بتنظيم من رابطة اللاعبين المحترفين في إنكلترا والرابطة الدولية للاعبين (فيفبرو)، نُقِلَ ما مفاده أن اللاعبين وصلوا الى "نقطة الانهيار".

وأشار الرئيس التنفيذي لرابطة اللاعبين المحترفين "بي أف أيه"، ماهيتا مولانغو، الى محادثة أجراها مؤخراً مع لاعبين من نادٍ لم يذكر اسمه.

ووفق ما نقلت عنه شبكة "بي بي سي"، سأل مولانغو اللاعبين "الى أي مدى تريدون الذهاب؟"، فأجاب بعضهم أنهم غير قادرين على تحمل الوضع القائم و"من الأفضل أن نعلن الإضراب".

أما البعض الآخر، فقال "ما المغزى من ذلك؟ نعم، أنا مليونير، لكن ليس لدي حتى الوقت لإنفاق المال".

وقال مولانغو "لقد وصلنا الى نقطة لا يمكننا أن نستبعد فيها أي إجراء".

ويواجه فيفا تهديدات باتخاذ إجراءات قانونية إذا لم تتم إعادة جدولة مونديال الأندية 2025.

وفي رسالة وصلت مؤخراً الى رئيس فيفا السويسري جاني إنفانتينو، دعت الرابطة العالمية للدوريات و"فيفبرو" الى إعادة النظر في الجدول الزمني لمونديال الأندية بحلته الجديدة، تحت طائلة الشروع في إجراءات قانونية.

وبحسب الروزنامة، من المقرّر أن تقام كأس العالم للأندية بحلتها الجديدة بين 15 حزيران/يونيو و13 تموز/يوليو 2025.

وأضافت الرسالة أن هذه التغييرات في الجدول الزمني أدت الى "ضرر اقتصادي" للبطولات المحلية ودفعت اللاعبين "الى ما هو أبعد من حدودهم".

وقال الرابطتان "إذا رفض فيفا الالتزام رسمياً بحل القضايا المذكورة أعلاه في مجلسه القادم، فسنضطر إلى تقديم المشورة لأعضائنا بشأن الخيارات المتاحة لهم، فردياً وجماعياً، لحماية مصالحهم بشكل استباقي".

ويُتَهم فيفا "بالاستمرار في اتخاذ قرارات أحادية تفيد مسابقاته ومصالحه التجارية، بينما تؤثر سلباً على الدوريات الوطنية واللاعبين".

ويردّ فيفا على ذلك بأنه سيضمن رفاهية وسلامة اللاعبين من خلال روزنامته "المتناغمة".

وسيتوسّع برنامج مباريات كرة القدم الموسم المقبل، حيث سيشهد كل من دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" ثماني مباريات لكل فريق في دور المجموعات مقارنة بست هذا الموسم.

وسيرتفع عدد الأندية المشاركة في دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" و"كونفرنس ليغ" الى 36 في كل منها.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي