قشر التفاح مفيد للقولون- حقيقة أم خرافة؟

الأمة برس
2024-05-30

تعبيرية (انسبلاش)

يُعد التفاح أحد أهم الفواكه الصيفية المشهورة بفوائدها الصحية العديدة، ويعتبر قشره جزءًا مهمًا من هذه الفوائد، ومن أبرزها دوره الإيجابي لدعم صحة الجهاز الهضمي، وخاصة القولون، ومنعه للإمساك.

في التقرير التالي، يستعرض موقع "الكونسلتو" عددًا من فوائد قشر التفاح لصحة القولون، وفقًا لموقع "Vinmec".

فوائد قشر التفاح للقولون

1- غني بالألياف

نظرا لاحتواء قشر التفاح على كمية عالية من الألياف الغذائية، وخاصة غير القابلة للذوبان، فهى تلعب دورًا هامًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي من خلال تحسين حركة الأمعاء ومنع الإمساك.

2- تعزيز نمو البكتيريا النافعة

تعمل الألياف الموجودة في قشر التفاح كغذاء للبكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يعزز من صحة القولون ويقلل من مخاطر اضطرابات الجهاز الهضمي.

3- مضادات الأكسدة

قشر التفاح غني بمضادات الأكسدة، مثل الكيرسيتين، مما يساعد على تقليل الالتهابات وتحسين صحة القولون بشكل عام.

تأثير قشر التفاح على الإمساك

رغم الفوائد العديدة التي يقدمها قشر التفاح، يمكن أن يكون له تأثير متباين على الإمساك بناءً على عدة عوامل:

1- الألياف الغذائية

الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في قشر التفاح تساهم في زيادة حجم البراز وتسهيل مروره عبر الأمعاء، مما يساعد في الوقاية من الإمساك عند تناوله بكميات مناسبة.

2- تناوله بكميات كبيرة

تناول كميات كبيرة من الألياف دفعة واحدة، خاصة إذا لم يكن الجسم معتادًا عليها، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات هضمية، مثل الانتفاخ والغازات وحتى الإمساك، فمن الضروري زيادة تناول الألياف تدريجيًا وشرب كميات كافية من الماء.

3- التوازن الغذائي

التوازن بين الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان مهم للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي