كيفية إبراز حماسك وشغفك بالوظيفة خلال المقابلة؟

الأمة برس
2024-05-26

تعبيرية (بيكسلز)

عندما تستعد للمقابلة الوظيفية، لا يقتصر الأمر على إثبات امتلاكك للمهارات المناسبة فحسب، بل يتجاوز ذلك إلى إظهار مدى رغبتك في الحصول على الوظيفة. فحماسك يمكن أن يميزك عن بقية المرشحين، وهو الشرارة التي قد تشعل اهتمام صاحب العمل بك. للتعبير عن شغف حقيقي، لذلك سوف تحتاج إلى التواصل بشكل فعال والسماح لشخصيتك بالتألق. وتذكر أن الأمر لا يتعلق فقط بما تقوله، بل بكيفية قولك له وفقاً لموقع سيدتي.

"الشغف هو الطاقة. اشعر بالقوة التي تأتي من التركيز على ما يحمسك." - أوبرا وينفري

فهل تساءلت يوماً كيف يمكنك أن تترك انطباعاً إيجابياً وقوياً في مقابلة العمل؟ وهل تشعر بالحيرة حول كيفية إظهار شغفك الحقيقي للوظيفة التي تتقدم إليها؟ إن إظهار حماسك وشغفك خلال المقابلة يمكن أن يكون العامل الحاسم في نيل الوظيفة. ولكن كيف يمكنك تحقيق ذلك بفعالية؟ وما هي الاستراتيجيات التي يجب عليك اتباعها لتبرز حماسك بطريقة احترافية ومؤثرة؟دعونا نتعمق في كيفية إظهار حماسك وشغفك خلال مقابلة العمل القادمة من خلال مجموعة خطوات تقدمها الخبيرة في مجال التربية النفسية "سوزانا آتشك جوز" من جامعة كرابوك.

البحث المعمق

قبل الدخول في المقابلة، تسلح بمعرفة متعمقة حول الشركة والدور الوظيفي. إن قدرتك على مناقشة تفاصيل محددة حول أهداف المنظمة وقيمها ومشاريعها الأخيرة تظهر الاهتمام الصادق. اذكر كيف تتوافق مهمة الشركة مع قيمك الشخصية والمهنية. يُظهر هذا الإعداد أنك استثمرت وقتاً في فهم المكان الذي يمكنك أن تتلاءم فيه مع الفريق وكيف يمكنك المساهمة في نجاحه.

مشاركة التجارب

وضح شغفك من خلال مشاركة الحكايات التي تسلط الضوء على تجاربك وإنجازاتك ذات الصلة. عندما تروي قصة ما، فمن الطبيعي أن تصبح أكثر حيوية وجاذبية. اختر القصص التي تعكس تفانيك في مجال عملك، مثل الأوقات التي بذلت فيها قصارى جهدك في مشروع ما أو واجهت التحديات بإصرار. يرسم هذا النهج صورة حية لأخلاقيات عملك وحماسك لما تفعله.

اطرح الأسئلة

يعد طرح أسئلة ثاقبة أثناء المقابلة طريقة قوية لإظهار الحماس. قم بإعداد قائمة بالأسئلة التي توضح اهتمامك بالدور ومستقبل الشركة. على سبيل المثال، استفسر عن المشاريع القادمة، أو ديناميكيات الفريق، أو نهج الشركة في الابتكار. يجب أن تعكس أسئلتك فضولاً حقيقياً وحرصاً على المساهمة في تحقيق أهداف الشركة.

لغة الجسد

تتحدث لغة جسدك كثيراً عن حماسك. حافظ على التواصل البصري، وابتسم بصدق، وانحنِ قليلاً إلى الأمام لإظهار المشاركة. تجنب عقد ذراعيك أو التراخي؛ حيث قد يُنظر إلى ذلك على أنه عدم اهتمام أو انعدام ثقة. يمكن للغة الجسد الإيجابية أن تعزز الكلمات العاطفية التي تتحدث بها وتساعد في بناء التواصل مع الشخص الذي يجري المقابلة.

المتابعة المستمرة

بعد المقابلة، أرسل رسالة شكر شخصية تكرر فيها اهتمامك بالمنصب. اذكر موضوعاً محدداً أو محادثة من المقابلة أثارت حماسك، وعبر عن مدى تطلعك إلى فرصة المساهمة. لا تُظهر هذه المتابعة أخلاقك فحسب، بل تعزز أيضاً حماسك للوظيفة.

التعلم المتواصل

يمكن أن يكون التعبير عن الالتزام بالتعلم المستمر مؤشراً قوياً على شغفك بحياتك المهنية. ناقش كيف يمكنك البقاء على اطلاع بأحدث اتجاهات الصناعة، وأي شهادات أو دورات إضافية حصلت عليها، وكيفية تطبيق المعرفة الجديدة على عملك. يوضح هذا أنك استباقي فيما يتعلق بتطورك المهني وتتوق إلى جلب عقلية النمو هذه إلى الدور الجديد.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي