هل زوجتك طاهية سيئة؟.. 9 طرق لتخبرها بذلك دون أن تجرح مشاعرها

الأمة برس
2024-05-17

تعبيرية (بيكسلز)

هل شعرت يومًا بحرج شديد في إخبار زوجتك أن طهيها لا يعجبك؟ أحيانًا يعود الرجل إلى المنزل بعد يوم عمل شاق؛ في حاجة ماسة إلى تناول طعام شهي. لكنك تُصدم بخلاف توقعاتك، حيث لا يعجبك طهي زوجتك وفقاً لموقع الرجل.

طرق تتعامل بها مع طهي زوجتك الرديء:

1- أخبرها بروح الدعابة

يخبرنا موقع "kchilaire" أنه مثل العديد من المآزق في الحياة، غالبًا ما تكون هناك طرق متعددة لحل مشكلة واحدة. على سبيل المثال، قد يكون من الأسهل تجربة أسلوب أكثر دعابة عند التعامل مع طبخ زوجتك السيئ. 

إليك الطريقة: عندما تعود إلى المنزل من العمل، أو من أي مكان، ابتسم لزوجتك؛ أعطها الانطباع بأنك مبتهج لسبب ما. سوف يصل اهتمامها إلى ذروته وسوف تبتسم مرة أخرى، ثم أخبرها ببعض الأخبار التي ستقودها في النهاية إلى الخروج من المطبخ في أسرع وقت ممكن.

2- النقد البناء

هل تستطيع زوجتك التعامل مع النقد البناء دون أن تبكي؟ إذا كانت زوجتك من النوع الأكثر منطقية ودقة في الموضوع، فجرّب هذه الطريقة، لا تقل كلمة عندما تراها في المطبخ. انتظر حتى تضع طعامك، وفي اللحظة التي تتناول فيها اللقمة الأولى، قم بتحريف وجهك مثل اليرقة التي أكلت طعامًا سيئًا.

ثم قل شيئًا مثل: "هوني على نفسك، لا تفهمي هذا بطريقة خاطئة، ولكن أعتقد أنه قد يكون الوقت قد حان لتلقي بعض دروس الطبخ. ولكن في هذه الأثناء، ما رأيك أن نطلب بعض الأطباق من المطعم؟".

3- الصدق أفضل

ربما لا يزال الصدق هو النهج الأفضل في هذه الأمور، ما لا يفهمه بعض الرجال أنه عندما يتعلق الأمر بنقل أي نوع من الأخبار لزوجاتهم هو أن الصدق دائمًا أفضل أسلوب.

قد تحتاج إلى مساعدة من مجموعة من الأصدقاء أو أفراد العائلة غير المتحيزين، لأنه سيتعين على شخص ما أن يستجمع شجاعته على مائدة العشاء ليقول لزوجتك: "أفضل تناول الزجاج ونقلي إلى غرفة الطوارئ بدلاً من تجربة المزيد من طبخك".

على الجانب الإيجابي، إذا كانت زوجتك تدرك أنها ليست الأفضل في المطبخ، فستكون لديك ميزة؛ سيكون من الأسهل بكثير إقناعها بأن قدراتها في تقديم الطعام ليست الأفضل.

4- لا تكن قاسيًا على زوجتك

خلاصة القول هي أن الثقة والصدق في الزواج يجب أن يكونا دائمًا على رأس الأولويات، إذ إنه من المؤكد أن سماع أخبار محبطة، ولكن بناءة، من شخص عزيز عليك ليس بالأمر السهل على الإطلاق. ولكن يجب أن تكون قادرًا على الجلوس مع زوجتك والتحدث معها عن شيء أساسي مثل الطبخ. إذا كنت لا تستطيع القيام بذلك دون أشياء تؤدي إلى "معركة طعام"، فما الذي يمكنك التحدث معه حقًا؟.

كلما أدركت أنه لا ينبغي أبدًا وضع أي زوجة - أو أي إنسان - على قاعدة التمثال لعدم كفاءتها في شيء من المفترض أن تعرفه المرأة النموذجية بشكل طبيعي، ستجد أنك سوف تتذكر دائمًا أن تقدر زوجتك على كل الأشياء الرائعة الأخرى التي تجيدها.

ومع ذلك، قد لا يضر الحصول على شيء مكتوب إذا كانت زوجتك في حالة سيئة للغاية فيما يتعلق بالطهي، وعدها بأن تحبها دون قيد أو شرط بمجرد أن تعدك بأنها ستبقى بعيدًا عن الموقد، على الأقل حتى تتعلم كيفية طهي الطعام بشكل صحيح.

5- شاركها الطهي إذا كنت تتمتع ببعض الخبرة

يمكنك أن تساعد زوجتك على فهم بعض أمور الطهي التي لا تعرفها إذا كنت تتمتع بتلك الخبرة، مثل أن تخبرها بأنها لا تقوم بتسخين سطح الطهي بشكل صحيح. 

6- لا تقل لها إنك تفضل طهي أمك

يقدم موقع "symbis" طريقة أخرى تخبر بها زوجتك أن طهيها لا يعجبك. فسيكون الأمر مدمرًا جدًا لزوجتك أن تحكم عليها بعبارات مثل: "لن تطبخي أبدًا مثل أمي"، أو "فطيرة أمي كانت أفضل بكثير من هذه".

إذا كنت تفتقد طبخ والدتك "أو والدك" كثيرًا، فاسألها عما إذا كانت ستقوم بإعداد طبقك المفضل عند زيارتك لها. لا تقلل من شأن زوجتك في منزلك لأنها لم تتقن بعد طعامًا شهيًا معينًا من حياتك قبل الزواج. ومهما فعلت، لا تستخدم تلك الوجبة في منزل والديك لتوضيح نقطة ما مع زوجتك.

7- شارك الماضي مع زوجتك

محاولة استعادة الماضي في حياتك الحالية يمكن أن يؤدي إلى السخط والانشقاق، عندما يغزو الحنين إلى "الأيام الخوالي" أو تلك الأيام التي ربما لم تكن جيدة جدًا والتي تأتي بعد انتهاء فترة شهر العسل، يمكن للأزواج أن يجدوا أنفسهم سريعًا مطرودين من القاعدة التي وضعوا عليها من قبل الشخص نفسه الذي تزوجوه! 

لذا فعندما تجد نفسك تائهًا في ذكرياتك الخاصة وتشتاق إلى أصداء الماضي في الحياة التي تبنيها الآن، تذكر أن زوجتك لديها مجموعة من الذكريات الخاصة بها أيضًا، سواء عبرت عن ذلك أم لا، كل ما عليك أن تشارك زوجتك استعادة الحنين إلى الماضي، وأن تتحدثا عن أفضل وجبات الطعام المفضلة لكما وكيفية إعدادها، علها تتعلم من تلك الأحاديث العابرة.

8- حاول التركيز على قيمة جهد زوجتك في المطبخ

عندما تشعر بعدم الارتياح تجاه الطريقة التي تطبخ بها زوجتك، خاصة إذا كانت تعد الطعام بشكل مختلف كثيرًا عما تعتاده، فقط حاول التركيز على قيمة جهودها في المطبخ. زوجتك تحبك، وتبذل قصارى جهدها لإرضائك. إن الانتقاد لن يؤدي إلى بذل جهد أفضل في المرة القادمة؛ فمن المرجح أن تؤدي إلى نتيجة أقل إرضاءً في المحاولة التالية.

حوّل طاقتك نحو بناء حياتك وتقاليدك الجديدة معًا هنا والآن. ربما يمكنكما الاتفاق معًا على عناصر من حياتكما الماضية التي ترغبان في دمجها في منزلكما المشترك، ركز على ما تقومان بإنشائه معًا، وليس على ما تركته وراءك.

9- استرخيا واقرآ عن الطبخ وإعداد صنوف الطعام

لا تدع الماضي ينتزع من الحاضر، أو يسرق الفرحة من سنوات زواجكما الأولى معًا، استمرا في الاستمتاع ببعضكما البعض، وقم بتمديد فترة شهر العسل لأطول فترة ممكنة، واسترخيا فلديكما متسع من الوقت للتعرف على موضوع الطبخ هذا، وكل شيء آخر، من خلال القراءة والبحث والتجربة معًا. 

وتذكر أنه ليس هناك عيب في طلب تناول الطعام في الخارج في محاولاتها الأولى غير الناجحة في الطهي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي