تكنولوجيا جديدة للتعرف على أنواع السرطان المقاومة للعلاجين الكيميائي والإشعاعي

العمانية - الأمة برس
2024-05-06

(ا ف ب)

طوّر باحثون روس من جامعة كوبان الطبية، تكنولوجيا جديدة للتعرف على الأنواع الجينية الجزيئية للسرطان المقاومة للعلاجين الكيميائي والإشعاعي، والتي تتطلب التدخل الجراحي الفوري.

وستساعد التكنولوجيا الحديثة في نقل المرضى إلى المستشفى وإجراء العملية الجراحية في الوقت المناسب، والتقليل من حالات العلاج غير الفاعل.

ونوّه الباحثون إلى أنهم قد اكتشفوا خلال الدراسة علامات مميزة على الخلايا السرطانية، يمكن أن يحدد بناء عليها مدى فاعلية العلاجات الكلاسيكية لسرطان الثدي وسرطان الخلايا الحرشفية في البلعوم الفموي.

وبناء على هذه النتائج التي توصلوا لها يخطط العلماء في المرحلة التالية لتطوير برمجيات من شأنها أن تساعد الأطباء على اختيار العلاج المناسب، وستعمل البرمجيات كالآلة الحاسبة، حيث يكفي إدخال العديد من المواصفات التي تم الحصول عليها أثناء الخزعة لمعرفة ما إذا كان من الضروري إجراء عملية جراحية على الفور أو يجب البدء في العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

وقالت أناستازيا ستوكان الأستاذة المساعدة في قسم الأورام بالجامعة: "إنه غالبًا ما يعتمد الخيار لصالح العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي في المرحلة الأولى من علاج الأمراض الخبيثة على حجم الورم فقط دون الأخذ في الاعتبار خصائصه الجزيئية، ما يؤدي إلى انخفاض الكفاءة وارتفاع السمية وتأخير العملية الجراحية وزيادة عدد الانتكاسات".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي