محاكمة لاعب كرة القدم داني ألفيس بتهمة الاغتصاب في إسبانيا

ا ف ب - الأمة برس
2024-02-03

ورفضت المحاكم الإسبانية مرارا طلبات إطلاق سراح ألفيس في انتظار محاكمته (ا ف ب)

مثل نجم كرة القدم البرازيلي السابق داني ألفيش أمام المحكمة الاثنين 4-2-2024 في برشلونة بتهمة اغتصاب امرأة في ملهى ليلي راق، حيث يسعى الادعاء إلى الحكم عليه بالسجن تسع سنوات.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة رفيعة المستوى في الساعة 10 صباحًا (0900 بتوقيت جرينتش) في محكمة في ثاني أكبر مدينة في إسبانيا، حيث يقبع لاعب برشلونة وباريس سان جيرمان السابق البالغ من العمر 40 عامًا في السجن منذ اعتقاله في يناير 2023. 

تتهم شابة ألفيس باغتصابها في حمام منطقة كبار الشخصيات في ملهى ساتون الليلي الراقي في برشلونة في الساعات الأولى من يوم 31 ديسمبر 2022.

وقال ألفيس إنه مارس الجنس بالتراضي مع متهمته بعد أن نفى في البداية معرفته بالمرأة خلال مقابلة تلفزيونية.

وطالب المدعون العامون ألفيس بالسجن لمدة تسع سنوات ودفع تعويض لضحيته المزعومة 150 ألف يورو (162 ألف دولار).

وبما أن المحكمة رفضت طلبًا من الادعاء بعقد المحاكمة خلف أبواب مغلقة، فسيكون بمقدور وسائل الإعلام متابعة الإجراءات، باستثناء عندما يتخذ متهم ألفيس موقفه.

ولن يتم الكشف عن هويتها، ولن تضطر إلى "مواجهة المتهم بصريًا".

وفقًا للادعاء، كان ألفيس يعرف تصميم الملهى جيدًا وكان هناك تلك الليلة مع صديق. وكان يقضي إجازة في برشلونة في ذلك الوقت بعد اللعب مع البرازيل في كأس العالم في قطر.

وبعد تقديم الشمبانيا للشابة وصديقتها، زُعم أن ألفيس دعا المرأة إلى دخول مكان صغير في الملهى الليلي، والذي قالت إنها لم تكن تعرف أنه مرحاض.

ويقول ممثلو الادعاء، بحسب لائحة الاتهام، إنه بمجرد دخوله، أظهر لاعب كرة القدم "موقفا عنيفا" تجاه المرأة، وأجبرها على ممارسة الجنس رغم مقاومتها.

وجاء في لائحة الاتهام التي تصف "حالة من الكرب والرعب" التي تعيشها الشابة "طلبت منه الضحية عدة مرات... السماح لها بالرحيل قائلة إنها تريد المغادرة لكن المتهم منعها من ذلك".

ضمير صافي

وبحسب المدعين، فإن المرأة، التي تلقت علاجًا طبيًا بعد مغادرة الملهى الليلي، تخضع للعلاج من "ضغوط ما بعد الصدمة ذات الشدة العالية بشكل عام".

وقال ألفيس لصحيفة لا فانجارديا اليومية ومقرها برشلونة في يونيو حزيران إنه كذب في البداية بشأن معرفة متهمته لأنه كان يخشى أن تتركه زوجته إذا اعترف بأنه مع امرأة أخرى.

وقال للصحيفة: "ضميري مرتاح حقا فيما يتعلق بما حدث تلك الليلة في الحمام في منطقة كبار الشخصيات في ملهى ساتون الليلي".

"ما حدث وما لم يحدث. وما لم يحدث هو أنني أجبرت هذه المرأة على فعل أي شيء فعلناه".

ورفضت المحاكم الإسبانية مرارا طلبات إطلاق سراح ألفيس انتظارا لمحاكمته، معتبرة أن هناك خطرا من احتمال هروبه إلى موطنه البرازيل، التي لا تقوم عموما بتسليم مواطنيها.

وفي إسبانيا، تظل صفقة الإقرار بالذنب ممكنة حتى بدء المحاكمة، مما يعني أن ألفيس لا يزال بإمكانه الاعتراف بالذنب مقابل عقوبة مخففة.

ونفت محامية المتهمة في نوفمبر/تشرين الثاني أنها توصلت إلى مثل هذا الاتفاق، لكنها اعترفت بأن "محادثات" أجريت بناء على طلب الفريق القانوني للاعب والتي لم تؤد إلى التوصل إلى اتفاق.

ومن المتوقع أن تنتهي المحاكمة يوم الأربعاء.

بعد اعتقاله، أقيل ألفيس من قبل ناديه المكسيكي بوماس أونام.

وفي مسيرة مهنية ناجحة للغاية، فاز ألفيس بـ 42 لقبًا، بما في ذلك ثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا مع برشلونة ولقبين لكوبا أمريكا مع البرازيل.

وفي كأس العالم 2022، أصبح أكبر لاعب سناً يمثل البرازيل في البطولة الكبرى لكرة القدم.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي