وزير الخارجية الأمريكي يبحث مع نظيره الهندي هجمات الحوثيين

الأناضول - الأمة برس
2024-01-12

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يتحدث في تل أبيب في التاسع من كانون الثاني/يناير 2024 . (ا ف ب)

واشنطن - بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره الهندي سوبرامانيام جيشانكار هجمات الحوثيين جنوبي البحر الأحمر وخليج عدن.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميللر في بيان، الجمعة، أن الوزيرين أجريا محادثة هاتفية أمس.

وأشار البيان إلى أن بلينكن وجايشانكار ناقشا "المخاوف المشتركة للولايات المتحدة والهند بشأن هجمات الحوثيين المتهورة التي تهدد التجارة الحرة في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن، وتعرض البحارة الأبرياء للخطر، وتنتهك القانون الدولي".

وذكر أن الوزير بلينكن أكد أن البحر الأحمر يعد ممرًا تجاريًا مهمًا يسهل التجارة الدولية، وأنه سعيد بالتعاون المتزايد مع الهند في ضمان حرية الملاحة في المنطقة.

ولفت البيان إلى أن الوزيرين ناقشا أيضًا الهجمات الإسرائيلية على غزة، والجهود المبذولة لمنع تصعيد التوترات، وزيادة المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة.

وأشار البيان إلى أن الوزير بلينكن أجرى أيضًا تقييمات حول الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا.

وفجر الجمعة، أعلن البيت الأبيض في بيان مشترك لـ 10 دول، أنه "ردا على هجمات الحوثيين (..) ضد السفن التجارية في البحر الأحمر، قامت القوات المسلحة الأمريكية والبريطانية بتنفيذ هجمات مشتركة ضد أهداف في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن".

خلال الأسابيع الماضية، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن في البحر الأحمر تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل، "تضامنا مع غزة".

وفي 18 ديسمبر/كانون أول الماضي، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، تشكيل قوة عمل بحرية باسم "حارس الازدهار"، تضم 10 دول بينها دولة عربية وحيدة، هي البحرين، لمواجهة تلك الهجمات والحفاظ على خطوط التجارة البحرية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي