السياحة في إشبيلية تجمع بين التاريخ والثقافة والجمال الطبيعي

سيدتي - الامة برس
2023-10-25

 السياحة في إشبيلية تجمع بين التاريخ والثقافة والجمال الطبيعي (سيدتي)

إشبيلية هي مدينة أندلسية جميلة في جنوب اسبانيا. خلال النهار، سيجد السائحين مقاهي خارجية على طول الشوارع المرصوفة بالحصى وعربات تجرها الخيول تتجول في الساحات ذات الألوان الفاتحة. في السطور الآتية، جولة على أماكن السياحية الشهيرة في إشبيلية.

كان من المفترض في الأصل أن يكون مسجد الخيرالدا هو المسجد الرئيس في إشبيلية، وهو عبارة عن برج مئذنة رائع للكاتدرائية ويشتهر بكونه رمزًا لإشبيلية. ويمكن رؤية المنظر البانورامي للمدينة من أعلى البرج. لا جيرالدا هو مبنى رائع كان أطول مبنى في المدينة لأكثر من 800 عام. ويهيمن على الأفق بأكمله بارتفاع يبلغ 103 أمتار. في عام 1195، بُني في الأصل كجزء من مسجد الجامع، ولكنه الآن برج جرس الكاتدرائية. يُسمح للزوار بالصعود إلى غرفة الجرس للحصول على مناظر رائعة للمدينة.

صُمم الهيكل الخشبي الشهير من قبل المهندس المعماري الألماني Jurgen Mayer. وقد بدأ بناؤه في عام 2004 وتم الانتهاء منه أخيرًا في عام 2011. وهو يستخدم لتنشيط ساحة بلازا دي لا إنكارناسيون، التي تعد واحدة من مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية في المدينة. يحتوي متروبول باراسول على ستة مظلات، كل منها مبنية على شكل فطر عملاق. تصميم هذا الهيكل مستوحى من كاتدرائية إشبيلية وأشجار اللبخ في المناطق المجاورة. هناك أربعة مستويات في متروبول باراسول، حيث يوجد في الطابق تحت الأرض الأنتيكواريوم، وهو متحف يعرض البقايا الرومانية والمغاربية المكتشفة في المواقع. يضم المستوى الأول من المبنى السوق المركزي، الذي يمثل سقفه سطح ساحة عامة في الهواء الطلق. المستوى الثاني والثالث عبارة عن تراسات بانورامية توفر إطلالة رائعة على وسط المدينة. يتم تقديم المنصة بشكل عام للمناسبات والحفلات الموسيقية. كانت الفكرة الرئيسة للمظلة هي توفير الظل، وهو أمر لا يوجد كثيرًا في إشبيلية.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي