متحف أمريكي يقدم معرضا عن الثروة الثقافية لدلتا نهر اليانغتسي الصينية

شينخوا - الامة برس
2023-09-05

قطعة من المعروضات التي سيتم عرضها في معرض "جنة جنوب الصين: كنوز من دلتا يانغتسي السفلى" الذي يستمر حتى 7 يناير 2024 في متحف كليفلاند للفنون: اثنا عشر منظرا لتل النمر، سوتشو: قاعة الألف بوذا وباغودا دير "الجرف الغائم" بعد عام 1490 (شينخوا)

نيويورك - من المقرر أن يتم افتتاح معرض تاريخي يستكشف الثروات التاريخية والثقافية لمنطقة دلتا نهر اليانغتسي السفلى في الصين يوم 10 سبتمبر في متحف كليفلاند للفنون في ولاية أوهايو الأمريكية.

ويستمر معرض "جنة جنوب الصين: كنوز من دلتا نهر اليانغتسي السفلى" حتى 7 يناير 2024 في قاعة معارض مؤسسة كلفن وإليانور سميث في متحف كليفلاند للفنون، وهو أول معرض في الغرب يركز على الإنتاج الفني والتأثير الثقافي للمنطقة" التي تقع في المنطقة الساحلية جنوب نهر اليانغتسي، وفقا لبيان صحفي صادر عن المتحف.

ويضم المعرض حوالي 200 قطعة من العصر الحجري الحديث إلى القرن الثامن عشر، تتراوح من اليشم (الجاد) والحرير والمطبوعات واللوحات إلى الخزف والطلاء والمنحوتات المصنوعة من الخيزران، تم استعارتها من أكثر من 30 مؤسسة حول العالم فضلا عن مختارات من مجموعة الفن الصيني ذات الشهرة العالمية بالمتحف.

وتعد القطع الرئيسة التي جُلبت من ست مؤسسات صينية، بما في ذلك متحف قصر بكين، ومتحف شانغهاي، ومتحف نانجينغ، أشياء نادرا ما شوهدت في الولايات المتحدة وتوضح كيف اكتسبت جيانغنان، التي تعني حرفيا جنوب نهر اليانغتسي، دورا رائدا في الإنتاج الفني بالصين ونجحت في وضع المعايير الثقافية.

وقالت كلاريسا فون سبي، أمينة المعرض وأمينة الفن الصيني لجيمس ودونا ريد، والأمينة المؤقتة للفن الإسلامي ورئيسة قسم الفن الآسيوي بالمتحف "إن جمع هذه الكنوز النادرة والفريدة من جميع أنحاء العالم توفر فرصة العمر للزوار على المستوى الوطني والدولي لمشاهدة الثراء والجودة غير المسبوقة للفن من جزء من الصين لا يزال مرتبطا بالجمال الطبيعي والأناقة والثقافة العالية وسعة الإطلاع، مضيفة أن "صور جيانغنان وسلعها التي وصلت إلى أوروبا في القرن الثامن عشر شكلت فكرتنا عن الصين أكثر من أي منطقة أخرى".

وقال ويليام غريسوولد، رئيس المتحف ومديره "هذا معرض مؤهل بشكل فريد لتنظيمه من قبل متحف كليفلاند للفنون. لقد ألهمت مقتنياتنا المذهلة من الفن الصيني ثقة أكثر من 30 شريكا في جميع أنحاء العالم لإعارتنا الأعمال الفنية، مما يسمح لنا بتقديم معرض بأشياء ذات جودة رائعة ونطاق لم يسبق له مثيل".

وكانت دلتا نهر اليانغتسى السفلى طوال أجزاء كبيرة من تاريخها واحدة من أغنى الأراضي وأكثرها خصوبة واكتظاظا بالسكان. ولآلاف السنين، ظلت منطقة تشتهر بزراعة غنية وتجارة واسعة وإنتاج فني مؤثر. وكان الفن القادم من جيانغنان ـ موطن المدن العظيمة مثل هانغتشو، وسوتشو، ونانجينغ، فضلا عن المناظر الطبيعية الخلابة الممتدة على طول الأنهار والبحيرات، كان سببا في رسم صورة الصين التقليدية في نظر العالم.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي