التوت الأزرق.. فوائد صحية لا تقدر بثمن

زهرة الخليج - الامة برس
2023-04-23

التوت الأزرق.. فوائد صحية لا تقدر بثمن(زهرة الخليج)

لا يحظى التوت الأزرق بشعبية كثيرة بين الناس، على الرغم من مذاقه الشهي، لصعوبة توفره والحصول عليه بشكل دائم، خاصة أنه نبات شجيري يتميز بثماره ذات اللون الأزرق، لاحتوائه على بروتينات ودهون وسكاكر وفيتامينات، وتوجد به جزيئات كيميائية خاصة، تعرف باسم الفلافونويد.

لكن صحيفة "هندوستان تايمز"، الهندية، نشرت تقريراً طبياً، تؤكد فيه أن التوت الأزرق له خصائصه الصحية، التي تفيد النساء على وجه الخصوص، خاصة اللواتي يعانين نقصاً في العناصر الغذائية والفيتامينات مع تقدمهن في العمر.

وتعود فائدة التوت الأزرق، الذي يطلق عليه أيضاً التوت البري، إلى كونه منخفض السعرات الحرارية، وغنياً بالعناصر الغذائية، خاصة فيتامين (سي)، فضلاً عن مضادات الأكسدة والألياف، ما يجعله مصدراً غذائياً مفضلاً لمحاربة تلف الخلايا المؤكسدة، ويحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، كما يساعد التوت في تقليل ارتفاع ضغط الدم.

ويعتبر التوت الأزرق مفيداً للنساء في مرحلة ما قبل الحيض، إذ يساهم في تخفيف أعراض الدورة الشهرية، كون تناوله ينظم مستويات البروجيسترون، لغناه بمضادات الأكسدة الطبيعية والمغذيات النباتية المضادة للالتهابات، عدا كونه ملائماً للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، والوقاية من الإمساك.

وكون مضادات الأكسدة تخفض الهبات الساخنة بالجسم، ومستوى التعرق والاضطراب والتعب ومشاكل الصحة العقلية أثناء انقطاع الطمث، فالتوت الأزرق يعتبر أفضل خيار لتحقيق توازن الجسم.

وينصح مقدمو الرعاية الطبية في مجال علاج السرطانات وعنق الرحم، بالإكثار من تناول التوت الأزرق، لوجود مواد مثل: الأنثوسيانين والفلافونويد، التي تساعد في تقليل الالتهاب وحماية الخلايا من تلف الحمض النووي، الذي يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، ووقف تكاثر الخلايا الخبيثة.

ومن أبرز الأمور التي تحمس النساء على الاستمرار في تناول التوت الأزرق، قدرته على المحافظة على الوزن كونه منخفض الشعرات الحرارية، لذا يعد سبباً مباشرة في الحفاظ على الوزن.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي