الأحلام المتكررة.. هل تؤشر إلى الإرهاق والتعب؟

زهرة الخليج
2023-02-23

الأحلام المتكررة.. هل تؤشر إلى الإرهاق والتعب؟ (زهرة الخليج)

الأحلام المتكررة في الموضوع والمحتوى قد تبدو مزعجة كثيراً للبعض، لكنها طبيعية تماماً، إذ أبلغ بين 60 % و75% من البالغين عن أحلام متكررة. لكن، لسوء الحظ، تميل الأحلام المتكررة الأكثر شيوعاً إلى تضمنها أحداثاً مخيفة مثل السقوط في الهواء أو المطاردة، فلماذا يستمر عقلكِ في ملاحقة حلم معين كل ليلة؟ وهل يجب القلق بشأن ذلك؟

يمكن أن تساعدنا الأحلام على التعامل مع صدمتنا العاطفية، والاستعداد للأحداث الصعبة، ومعالجة الذكريات وتخزينها، ومن المحتمل أن يكون هذا هو الحال مع الأحلام المتكررة أيضاً.
وربما تكون الأحلام المتكررة وخاصة تلك المخيفة أو المزعجة، طريقة العقل في ترجمة الشعور بالإجهاد ووجود اضطرابات في الصحة العقلية، وغالباً ما تتكرر الكوابيس نتيجة القلق أو الصدمة التي لم يتمكن عقلنا من  حلها بالكامل.

من المنطقي أن الكوابيس المتكررة الناجمة عن الإجهاد قد تدمر نوعية النوم، ولكن في بعض الأحيان، تكون قلة النوم في الواقع محفزاً للأحلام المتكررة، وليس العكس.
وجدت دراسة أجريت عام 2018 نشرت في Frontiers in Psychology مثالاً واحداً على ذلك من خلال التركيز على الأشخاص الذين يحلمون بانتظام بأن أسنانهم تتساقط، واكتشف الباحثون أن هذا الكابوس المرتبط بالأسنان لم يكن دائماً بسبب الإجهاد العقلي، كما اعتقد بعض المنظرين، ولكنه كان مرتبطاً بدلاً من ذلك بطحن الأسنان وتوتر الفم أثناء النوم.

إذا كنتِ واحدة من القلائل المحظوظين الذين لديهم أحلام متكررة جيدة، فمن المحتمل ألا تكون هناك حاجة لوضع حد لأوهامكِ الليلية السعيدة، ولكن إذا كانت أحلامكِ تعطل نومك وتتركك تشعرين بعدم الارتياح، فقد حان الوقت لاتخاذ إجراء.
بعض الأحلام المتكررة تستحق المزيد من الاهتمام والعلاج، حيث يواجه الأشخاص الذين يعانون صدمة لم تحل كوابيس ليلية، وقد يحلم الأشخاص الذين يعانون توقف التنفس أثناء النوم عادة بالاختناق أو الغرق، بينما في الواقع لا يستطيعون التنفس، لذلك لا بد من مناقشة طبيب مختص في هذه المظاهر المزعجة أثناء النوم، كخطوة أولى لوضع حد للأحلام المتكررة.
قد تساعدكِ العناية بعقلكِ وجسمكِ في المنزل أيضاً على التخلص من الكوابيس ليلاً. لذا عليكِ اتباع طقوس ما قبل النوم المريحة مثل إجراء تمارين التنفس والتأمل والتصور الإيجابي، وهذه تعد بعض الخيارات التي أوصت بها مؤسسة النوم. يمكنكِ أيضاً النوم بشكل أفضل في الليل بعد ممارسة الرياضة أثناء النهار.
طريقة أخرى للتخلص من الأحلام المتكررة غير المرغوب فيها هي الحلم الواضح، حيث يمكن أن يتطلب تعلم الحلم الواضح ممارسة يومية. هذا الشيء يساعدكِ على استعادة السيطرة على خيالكِ وأحلامك أثناء النوم، ولفعل ذلك، عليكِ الاحتفاظ بدفتر بجانبكِ لتدوين الأحلام، والتحقق من حالتكِ من الوعي طوال اليوم، والاستيقاظ لفترة وجيزة كل ليلة بعد 5 ساعات من النوم المستمر.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي