أخطاء يقع بها متبعو الحميات الغذائية.. تحرمهم خسارة الوزن

زهرة الخليج
2022-12-13

أخطاء يقع بها متبعو الحميات الغذائية.. تحرمهم خسارة الوزن (زهرة الخليج)

لا يتوقف متتبعو الحميات الغذائية عن سؤال أنفسهم أولاً وأطبائهم ثانياً..  لماذا لم تنقص أوزاننا رغم التزامنا ببرنامج الحمية بشكل صحيح؟

هذا السؤال المتكرر والملح، يفسر إجابته أخصائيو التغذية في موقع "هليث لاين" الصحي، الذي يعتبر من يقومون بحميه غذائية قاسية ولا يفقدون أوزانهم، بمن يدور في حلقة مفرغه.

  السبب الرئيس في العملية، هو حصول بطء في عملية التمثيل الغذائي المعرفة طبياً باسم "الميتابوليزم"، حيث يفقد الجسم القدرة على حرق السعرات الحرارية.

  ومعروف لدى كل الناس، وخاصة متتبعو الحميات الغذائية وممارسي التمارين الرياضية، أن حرق السعرات الحرارية هو السبب الوحيد الذي يجعل الإنسان يفقد من وزنه، حيث يحتاج الإنسان الطبيعي إلى ما يعادل 2300 سعرة حرارية في اليوم، ليبقى في إطار الوزن المثالي، وإن تجاوزها يعني ذلك أن وزنه سيزداد بشكل طبيعي.

   يجد خبراء التغذية أن عدم حرق السعرات الحرارية، وبالتالي عدم نزول الوزن يعود إلى عدة أخطاء يمارسها متتبعي الحميات، يمكن الانتباه لها والتعامل معها بسهولة، وبالتالي تحقيق الهدف من ممارسة الحمية الغذائية، وهي:

يلجأ معظم متتبعي الحميات الغذائية، إلى تناول حصة أقل من الحصص الغذائية المطلوبة منهم، باعتبار أن ذلك يساعد في تسريع نزول الوزن، وهذا أمر خاطئ تماماً، حيث يخشى الجسم من فقدان السعرات الحرارية تالياً، فيلجأ إلى الاحتفاظ بالسعرات ولا يحرقها.

  لدى معظم الناس قناعة لا يعرف مصدرها، وهي أن تجاهل تناول البروتينات، يزيد من فرصة خسارة الوزن، وهذا الأمر من المعلومات الخاطئة طبياً، فالبروتين مهم لحرق السعرات ومهم أيضاً لعضلة الجسم. بالتوازي مع القيام بالحمية الغذائية، يصاب معظم الناس بالخمول، فلا يقومون بأي نشاط بدني أو رياضي، وهو الأمر الذي يوقف حرق السعرات بشكل مباشر.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي