لتطبيق الشريعة : طالبان تدافع عن إعادة فرض عقوبة الجلد العلني

د ب أ- الأمة برس
2022-11-26

عاقبت طالبان يوم الأربعاء الماضي 14 مدانا بالجلد، في استاد رياضي في إقليم

إسلام آباد: دافعت سلطات حركة طالبان، السبت 26نفمبر2022، عن إعادة فرضها لعقوبة الجلد العلني في أفغانستان، في أعقاب احتجاج دولي.

وأدانت سلطات الأمر الواقع الأفغانية بيانا أخيرا ، صادرا عن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وبعض الدبلوماسيين الغربيين، بشأن عمليات الجلد الجماعي العلنية.

وفي بيان، ذكر ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم حكومة طالبان، أن وصف عقوبة الجلد، الواردة في الشريعة الإسلامية بأنها "عمل غير إنساني ووحشي" هو ازدراء للإسلام وانتهاك  للمبادئ الدولية.

وأضاف مجاهد "لا يتعين أن تسمح الدول والمنظمات للأشخاص بأن يصدروا تصريحات غير مسؤولة ومستفزة، نيابة عنها بشأن الدين الإسلامي".

يذكر أنه منذ عودتها للسلطة العام الماضي، بدأت طالبان الاستئناف التدريجي لتفسيرها الصارم للشريعة الإسلامية. وقلصت الحركة من حقوق الإنسان وفرضت قيودا على المرأة، مثل منع حصول الفتيات المراهقات على تعليم.

وعاقبت طالبان يوم الأربعاء الماضي 14 مدانا بالجلد، في استاد رياضي في إقليم "لوجار" ، في حضور مئات الأشخاص.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي