أفغانيات ينظمن احتجاجا في كابول من أجل الحق في التعليم والعمل

د ب أ- الأمة برس
2022-11-01

فقدت غالبية الموظفات وظائفهن منذ بداية حكم طالبان، وقالت موظفة سابقة بوزارة الداخلية، تدعى مارجالاري (أ ف ب)

كابول: نظمت مجموعة من النساء الأفغانيات احتجاجا، الثلاثاء1نوفمبر2022، في العاصمة كابول للتعبير عن مخاوفهن من الحظر المستمر على الطالبات، حسبما قالت مصادر لوكالة "خاما برس" الأفغانية.

وأشارت الوكالة إلى أن الاحتجاج جاء بعد دعوات متكررة من المجتمع الدولي لحركة طالبان لإعادة فتح مدارس الفتيات فوق الصف السادس.

وطالبت المتظاهرات قيادة طالبان برفع الحظر المفروض على تعليم الفتيات، والسماح لهن بالحصول على نصيب متساو من فرص العمل.

ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية عن متظاهرة تدعى شكوريا قولها: "الشهادة التي نحملها غير مجدية، لأننا نجلس جميعا في المنزل، وليست لدينا أي وظائف".

وفقدت غالبية الموظفات وظائفهن منذ بداية حكم طالبان، وقالت موظفة سابقة بوزارة الداخلية، تدعى مارجالاري، إنها فقدت وظيفتها، ما أدى إلى مواجهتها تحديات اقتصادية لتربية أسرتها.

وقالت مارجالاري، التي عملت رئيسة لقسم الشؤون الاجتماعية بوزارة الداخلية: "ندعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى الاهتمام بنا وإنقاذ النساء من هذه الانتهاكات لحقوقهن"، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

وفي غضون ذلك، قالت وزارة الاقتصاد إن الجهود جارية لتوفير فرص عمل للنساء في  البلاد.

وقال نائب وزير الاقتصاد عبد اللطيف نظري: "يلعب المختصون والنخب دورا مهما في تنمية البلاد وتطورها وتقدمها، وفي هذا الصدد، فإن سياستنا هي دعم سيدات الأعمال وذوات الخبرة".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي