كيفية استخدام زيت الجسم في روتينك للعناية بالبشرة؟

سيدتي
2022-08-15

فوائد زيوت الجسم (سيدتي)

إذا كنت تستخدمين غسول الجسم للترطيب ولديك القليل من الشك بشأن زيوت الجسم وفوائدها، فنحن هنا لمساعدتك!
فوائد زيت الجسم لا تعد ولا تحصى. أدناه سوف نستكشف كيف (ولماذا) يجب عليك دمج زيت الجسم في روتين العناية ببشرتك.

حبس الرطوبة بزيوت الجسم
قد يكون زيت الجسم هو تعزيز الجمال الذي لم تكوني تعلمين أنك بحاجة إليه.
الرطوبة تجعل البشرة أكثر صحة وشباباً. يمكن أن يجلب زيت الجسم تغذية إضافية للبشرة، ويساعد أيضاً على حبس الرطوبة فيها. يساعد الترطيب الإضافي في الشفاء ويدعم وظيفة حاجز الجلد.
تملأ الدهون الطبيعية الفجوات بين خلايا الجلد. هذا يكافح الجفاف والتقشر، مما يؤدي إلى بشرة أكثر نعومة. تحاكي بعض الزيوت الدهون الطبيعية في حاجز البشرة لدينا، مما يؤدي إلى الحصول على بشرة أكثر نعومة.

الاستفادة من الآثار المضادة للأكسدة والمضادة للشيخوخة
كما تعلمين، فإن مضادات الأكسدة الموجودة في كل من الطعام الذي نتناوله والمنتجات التي نستخدمها على أجسامنا لها فوائد عديدة. تعمل مضادات الأكسدة على تحييد الجذور الحرة التي تلحق الضرر بجلدنا. هذا يساعد على كسر رد الفعل المتسلسل لتلف الجلد وزوال الخلايا. يمكن أن تسبب أضرار الجذور الحرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية والسموم البيئية الأخرى إلى ظهور التجاعيد وحب الشباب.

حلاقة أنعم بزيت الجسم
لا تقوم الكثيرات بتجهيز بشرتهن قبل الحلاقة، ولكن يمكن أن يساعد ذلك بطرق مختلفة. قد ترغبين أحيانًا في إزالة بعض الجلد الميت حتى تتمكن ماكينة الحلاقة من الاتصال عن كثب. يمكنك استخدام قفازات التقشير أو الفرشاة للقيام بذلك.
ومع ذلك، هذا ليس كل ما قد تحتاجه ساقيك (أو مناطق أخرى). يعد استخدام زيت الجسم كوسيلة لتنعيم البشرة خطوة ذكية. سوف تنزلق هذه الشفرة على البشرة بسلاسة أكبر، سواء كنت تستخدمين كريم حلاقة أو مرطباً آخر للحلاقة الفعلية.
إذا قمت بإضافة القليل من الزيت إلى الجلد، فسيكون ذلك كافياً للحلاقة.
بينما يمكنك بالطبع استخدام كريم الحلاقة بعد التحضير بزيت الجسم، نعتقد أن خيار الزيت فقط يستحق المحاولة. لا أحد يريد أن يجرح. إن الحصول على بشرة ناعمة كالحرير (مع القليل من المساعدة من زيت الجسم) يمكن أن يقلل من فرص إصابتك بالجروح والخدوش.
من الفوائد الأخرى لزيت الجسم أنه يمتص في بشرتك، حتى بعد الحلاقة سيحتفظ جسمك ببعض الرطوبة.

التقليل من علامات التمدد
كل الأجسام مختلفة بعض الشيء. لذلك في حين أنه لا يمكن للجميع القضاء على علامات التمدد تماماً، سيتمكن العديد من الأشخاص من منعها أو تقليلها.
أولاً، دعينا نعود قليلاً. كيف نحصل على علامات التمدد في المقام الأول؟ حسناً، يمكن أن تظهر مع الحمل، عندما تكتسب المرأة وزن أو تفقده بسرعة.
بعض زيوت الجسم والكريمات ومواد تلميع الجسم مصنوعة من مكونات تقلل من فرص ظهور هذه العلامات أو تقلل من ظهورها بعد حدوثها.
بعض الزيوت بارعة بشكل خاص في التعمق في البشرة، لذا فهي أكثر قدرة على تقليل ظهور علامات التمدد. تحتوي جميع زيوت الأرغان وجوز الهند واللوز على طرق فريدة لزيادة مستويات الرطوبة أو تحفيز الكولاجين للمساعدة في معالجة هذه المشكلة.
يحسن زيت اللوز من مرونة الجلد ويخفف من تغير اللون، وهو أمر مفيد في كل من جانب الوقاية وكذلك معالجة الآثار اللاحقة. الخصائص المضادة للالتهابات التي توجد بشكل طبيعي في زيت اللوز تقلل من ظهور الندبات. يشجع هذا الزيت أيضاً عملية تجديد الخلايا، مما يؤدي إلى ظهور بشرة أكثر نضارة وجديدة على السطح.
زيت جوز الهند مليء بالفيتامينات والمعادن التي تعمل على تحسين المرونة وتغذية الجسم. كما أنه يساعد في الاحتفاظ بالرطوبة، وهو أمر بالغ الأهمية لمنع هذه العلامات والتقليل منها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي