كيفية علاج الكلف بالنظام الغذائي

زهرة الخليج
2022-08-14

كيفية علاج الكلف بالنظام الغذائي (زهرة الخليج)

لكلف حالة تصبغية مكتسبة، تسبب ظهور بقع بنية ورمادية على الخدين والجبين والرقبة والساعد، ويُعزى سبب الكلف إلى عوامل خارجية وداخلية، مثل: التعرض للأشعة فوق البنفسجية الشديدة، والتأثيرات الهرمونية أثناء الحمل، والتاريخ الطبي للعائلة.

في العديد من الحالات، يمكن اعتبار الكلف، أيضاً، علامة على نقص التغذية، وضعف صحة الكبد، ويعتبر أكثر شيوعاً بين النساء الحوامل ذوات البشرة الفاتحة، ويميل إلى التفاقم خلال فصل الصيف، عندما تصل الأشعة فوق البنفسجية إلى أعلى مستوى، وعلى الرغم من كونه غير ضارة، فإن هذه الحالة الجلدية يمكن أن تجعل الناس يفقدون الثقة في مظهرهم.

وعادة يختفي الكلف من تلقاء نفسه بعد بضعة أشهر، على الرغم من أنه قد يستغرق سنوات في المواقف الأكثر خطورة، ومع ذلك يمكنكِ البحث عن علاج أسرع وأكثر فاعلية للحالة، من خلال العلاجات المركبة، بما في ذلك: الهيدروكينون، وحمض الأزيليك والريتينويد، بالإضافة إلى الليزر، والتقشير الكيميائي، وتقشير الجلد، كما يمكنكِ تحسين صحة بشرتكِ من الداخل عن طريق تناول طعام صحي.

  في ما يلي بعض الإضافات التي قد ترغبين في إجرائها على خطة نظامك الغذائي للتخلص بسرعة وفاعلية من الكلف.

العناصر الغذائية الأساسية المضادة للكلف

  وفقًا لدراسة في المجلة الطبية الروسية المفتوحة، تم ربط فرط التصبغ بنقص الحديد وفقر الدم ونقص فيتامين (ب 12)، ولتقليل النحاس الزائد في نظامكِ الغذائي، والذي يرتبط أيضاً بزيادة خطر الإصابة بالكلف، تناولي الأطعمة الغنية بالحديد، وكذلك العناصر المضادة للأكسدة، مثل: فيتامين (ج)، و(هـ).

  ويعد الأفوكادو والعنب والبرتقال والليمون والهليون والبطاطا الحلوة والبروكلي، من بين الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ج)، و(هـ)، و(ب12)، كما أنها أطعمة فعالة في تنظيم تكوين الصباغ في الجلد، وتقليل المناطق البنية.

لكن بعض اضطرابات الكلف تنتج إما عن كثرة فيتامين (ب12) أو نقصه، وقبل تناول المزيد من فيتامين (ب12)، يجب إجراء فحص دم، أو الاتصال بطبيب الأمراض الجلدية، لاكتشاف ما إذا كنتِ تفتقرين إلى فيتامين (ب12)، أو لديك الكثير منه. 

  ويجب عليكِ، أيضاً، موازنة نظامكِ الغذائي عن طريق تقسيم طعامكِ ومشروباتكِ بشكل مناسب، على سبيل المثال: يجب أن يتكون نظامك الغذائي اليومي من 33٪ من الفواكه والخضروات، و33٪ من الخبز والأرز والبطاطس، و17٪ من اللحوم  والأسماك والبيض والفاصوليا، كما يجب أن يشكل الحليب ومنتجات الألبان 17٪ فقط من وجباتكِ اليومية، بينما يجب أن تمثل الدهون والسكريات 8٪ فقط







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي