الرئيس الأوكراني يحذر من كارثة نووية جديدة في ظل القتال حول محطة زابوريجيا النووية

د ب أ- الأمة برس
2022-08-11

الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي (ا ف ب)

 كييف: حذر الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي المجتمع الدولي من وقوع كارثة نووية جديدة مماثلة لما حدث في تشيرنوبل عام 1986.

 وقال، الخميس 11أإغسطس2022، في مقطع فيديو في بداية مؤتمر المانحين لأوكرانيا في كوبنهاجن إن روسيا دولة إرهابية تحتجز محطة زابوريجيا النووية كرهينة، وتستخدمها للابتزاز.

وأضاف أن روسيا أكثر انتهازية وخطورة من الاتحاد السوفيتي، الذي حاول في السابق إخفاء كارثة تشيرنوبل النووية.

وأوضح" علينا أن نحمي أوروبا من هذا التهديد".

وأشار زيلينسكي إلى أن محطة زابوريجيا تعد أكبر محطة طاقة نووية في أوروبا، ولكنها ثالث أكبر محطة على الأرض. وقال زيلينسكي إن الرد على العمل الروسي يجب أن يكون شاملا. وأضاف أن أوكرانيا في حاجة لأقصى كمية من الأسلحة والذخيرة للدفاع عن نفسها. وقال "لا أحد يحتاج كوارث جديدة".

ومن المقرر أن يركز مؤتمر المانحين اليوم على الدعم طويل المدى للاسلحة وتدريب الجنود ومساعدة أوكرانيا في إزالة الألغام.

ويحضر المؤتمر ممثلون من 26 دولة، بينهم العديد من وزراء الدفاع.

وقد أعلنت الدنمارك في بداية المؤتمر أنها سوف تدعم أوكرانيا بمبلغ إضافي بقيمة 110 ملايين يورو (67ر113 مليون دولار) من أجل الاسلحة والمعدات والتدريب.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي