لهذه الأسباب.. عليك شرب عصير الليمون

زهرة الخليج
2022-07-05

لهذه الأسباب.. عليك شرب عصير الليمون (زهرة الخليج)

لا تخفى على أحد أهمية شرب عصير الليمون، ودوره الكبير في تزويد جسم الإنسان بفيتامين (C)، وتقوية  مناعة الجسم بشكل عام، لكن هل هذه هي الفائدة الوحيدة التي يقدمها هذا العصير اللذيذ للإنسان؟ قطعاً ستكون الإجابة: لا، فقد ارتبط عصير الليمون بقائمة طويلة من الفوائد الصحية، من تحسين مظهر الجلد إلى تعزيز عملية الهضم في الجسم.

وتالياً، أهم الفوائد التي ستحصلين عليها من شربك عصير الليمون:

تطهير الأمعاء

وقعت ممارسة إضافة عصير الليمون الطازج إلى الماء والمشروبات الدافئة لعدة قرون، وهي واحدة من أكثر الطرق أماناً للصحة الطبيعية، التي يمكنك تجربتها في المنزل.

ويمكن استخدام لب الليمون لتحسين الهضم، كما أنه يشكل إحدى طرق تطهير الجسم دون مكملات معالجة، وفي هذا الصدد، تقول الدكتورة آمي لي، رئيسة قسم التغذية في "Nucific": "صحة القناة الهضمية الجيدة، هي انعكاس لميكروبيوم الأمعاء الجيد".

ويعد التركيز العالي لفيتامين (C) في لب الفاكهة عاملاً أساسياً عندما يتعلق الأمر بالهضم، حيث تعمل مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من الجذور الحرة التي تعمل على تقليل الالتهاب، ويمكن إضافة لب الليمون إلى كوب من الماء الساخن أو الدافئ، ولطالما اعتبرت هذه التجربة ذات فائدة كبيرة منذ أزمان قديمة.

يقلل خطر الإصابة بحصوات الكلى

يساعد شرب عصير الليمون الطازج على منع تراكم الكالسيوم داخل الجسم، والذي يعتبر مسبباً رئيسياً لتكوين حصوات الكلى.

ويتم هذا الأمر من خلال رفع مستويات السترات (حمض الليمون) في البول، التي ترتبط بترسبات الكالسيوم، وتوقف تشكل حصوات الكلى في المقام الأول.

وكذلك يعد عصير الليمون المصنوع من الليمون الحقيقي أحد أفضل المشروبات لمنع هذه الحالة المزعجة، على الرغم من أنه يجب دائماً استخدام الماء للحفاظ على رطوبتك.

يشجع على الترطيب

لا يرغب العديد من الأشخاص بشرب الكثير من الماء، وهو الأمر الذي قد يؤثر على عملية ترطيب أجسامهم، ولا تعتبر العصائر المختلفة أمراً محبباً لترطيب الجسم، خاصة تلك التي تعتبر بدائل سكرية.

إلا أن عصير الليمون يعتبر مرطباً مثالياً للجسم، إذ تقول الدكتورة لي: "الأهم من ذلك كله، أن عصير الليمون هو طريقة لذيذة لزيادة الترطيب اليومي، وإذا استبدلت العصائر المليئة بالسكر أو غير الصحية والمشروبات المحلاة بكوب من الماء المنقوع بالليمون، فقد ترى تأثيراً محتملاً أكثر أهمية على الصحة العامة". 

تحسين البشرة

ربط العديد من الدراسات بين فيتامين (C)، وتحسين حالة الجلد بشكل عام، كذلك تعتبر مركبات الفلافونويد الموجودة في الحمضيات مركبات واقية، مفيدة للبشرة كونها تساعد الجسم على إنتاج الكولاجين، وهي المادة الطبيعية المسؤولة عن حماية مرونة الجلد وسلامته، وتحفيز عمليات مكافحة الشيخوخة، ومنع شيخوخة الجلد المبكرة.

كما أن عصير الليمون غني بمضادات الأكسدة، التي تعمل على طرد السموم من الجسم، عن طريق تعزيز وظيفة الإنزيم وتحفيز الكبد، ما يؤدي دوراً حيوياً في مظهر بشرتك.

إنقاص الوزن

رطوبة الجسم لها علاقة مباشرة بالتأثير على مستوى الشبع، وفي حال أصيب الجسم بالجفاف يزداد الإحساس بالجوع الذي هو في الحقيقة رغبة بتناول السوائل الأساسية، وكون هذا العصير له دور كبير في زيادة رطوبة الجسم، فإنه سيمنحك شعوراً بالشبع بكل تأكيد، ويساعد في إنقاص الوزن.

وتشرح الدكتورة لي الأمر: "يتكون 70% من أجسامنا من الماء، وكذلك العضلات التي تستقلب الطاقة. ويمكن أن يساعد الحصول على كمية كافية من الماء في تحسين الطريقة التي يحرق بها الجسم السعرات الحرارية".

وقد لا يكون عصير الليمون محبباً لدى الكثيرين، وربما يرفضون شربه بسبب طعمه الحامض، لذا بالإمكان تخفيفه بالماء، وشربه بطعم مخفف كما أن عصره على الطعام والسلطات، يمكن أن يكون له تأثير كبير ولكن خلال فترات زمنية أطول.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي