رئيس المكتب السياسي لحماس يدعو إلى التصدي للتوغل الإسرائيلي في المنطقة العربية

د ب أ- الأمة برس
2022-06-27

كان هنية أكّد في وقت سابق  اليوم  التضامن مع لبنان في وجه الاعتداءات الإسرائيلية على ثرواته وحدوده (أ ف ب)

القدس المحتلة: دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، الإثنين 27يونيو2022، إلى عدم السماح بالتوغل الإسرائيلي في المنطقة العربية والإسلامية .

وقال هنية ، بعد لقائه اليوم رئيس مجلس النواب اللبناني  نبيه بري :" استعرضنا الوضع على مستوى المنطقة والرياح الغربية الآتية من أجل بناء تحالفات تعمل على دمج الكيان الإسرائيلي بها، وكيف يمكن لنا كعرب ومسلمين وقوى مقاومة أن نبني جدار الصد لعدم السماح باستمرار هذا التوغل الصهيوني في منطقتنا العربية والإسلامية الحقيقية".

وأعرب هنية عن أمله أن يبحث رئيس مجلس النواب اللبناني القرارات التي صدرت عن المجلس والحكومات اللبنانية بشأن الأوضاع المعيشية في المخيمات الفلسطينية في لبنان بعد تراجع خدمات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وقال "أعدنا التأكيد على تمسكنا في حق العودة ورفض التوطين والوطن البديل، كما أكدنا ضرورة النظر للحقوق الانسانية والمعيشية لاهلنا في المخيمات اللبنانية إلى حين العودة إلى أرضنا أرض فلسطين".

وكان هنية أكّد في وقت سابق  اليوم  التضامن مع لبنان في وجه الاعتداءات الإسرائيلية على ثرواته وحدوده ، مشيدا بالموقف اللبناني الموحد من قضية ترسيم الحدود.

وقال هنية ، بعد لقائه اليوم  مع رئيس الوزراء اللبناني المكلف بتشكيل حكومة جديدة نجيب ميقاتي في بيروت:" عرضنا أوضاع المنطقة والتطورات الجارية فيها، وكان هناك حديث عال المستوى بإيجابية من دولة الرئيس( ميقاتي )  تجاه اشقائه في فلسطين، وتأكيد على الموقف السياسي الثابت في ما يتعلق بالحقوق الفلسطينية الثابتة".

وأشار إلى مناقشة التطورات التي تعيشها القضية الفلسطينية خصوصا في القدس و المسجد  الأقصى المبارك، والضفة الغربية وغزة وفلسطيني1948.

وأكد هنية الموقف السياسي الثابت برفض التوطين والتمسك بحق العودة، متمنيا النظر بإيجابية للأوضاع  الإنسانية للفلسطينيين  في مخيمات لبنان.

وأضاف " نحن نتابع موضوع استكمال إعادة إعمار مخيم نهر البارد، ونتمنى أن يطوي هذا المخيم هذه الصفحة القاسية والمؤلمة انسانيا، وأن يعود جميع أهلنا إليه".

وكان هنية وصل إلى لبنان يوم الثلاثاء الماضي على رأس وفد قيادي، وهي الزيارة الثالثة، إذ زار لبنان في أيلول/سبتمبر  2020 للمشاركة في مؤتمر الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، وكذلك في حزيران/يونيو  2021 .







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي