طالبان ترحب بسياسة لندن الرافضة للعنف ضد حكومتها في أفغانستان

د ب أ- الأمة برس
2022-06-20

يأتي هذا الإعلان بعد هجوم استمر لساعات على معبد للسيخ أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه (ا ف ب)

كابول: رحبت وزارة خارجية طالبان في أفغانستان بإعلان بريطانيا أنها لا تدعم أي أحد يسعى إلى تغيير سياسي من خلال العنف في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد القهار بلخي، في بيان: "الاعتراف بأن السلام والاستقرار في أفغانستان، إلى جانب المشاركة الإيجابية مع إمارة أفغانستان الإسلامية في مصلحة المنطقة والعالم، يستحق الإشادة".

كان القائم بالأعمال البريطاني في أفغانستان، هوجو شورتر، قد أعلن أمس الأحد أن بلاده لا تدعم أي شخص، بما في ذلك المواطنين الأفغان، يسعى لتحقيق تغيير سياسي من خلال العنف، أو أي نشاط يحرض على العنف لأغراض سياسية، في أفغانستان.

وأضاف شورتر في بيان أن بريطانيا لن تسمح باستغلال "أراضيها للتخطيط أو الإعداد" لأعمال عنف، وتحث غيرها بشدة على عدم السماح بذلك بالمثل.

وأضاف البيان أن "العنف من أي نوع ليس في مصلحة أفغانستان ولا المجتمع الدولي، إننا نستنكر الهجمات الإرهابية بشتى أنواعها"، مؤكدا أنه ليس هناك بديل عن التعامل البراجماتي مع الإدارة الحالية لأفغانستان.

يأتي هذا الإعلان بعد هجوم استمر لساعات على معبد للسيخ أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

واستعادت حركة طالبان السلطة العام الماضي بعد أن شنت حربا شرسة ضد القوات الدولية والحكومة الأفغانية التي دعمتها القوات الأجنبية لعقود من الزمن.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي