مقتل 3 على الأقل وجرح 19 جراء سلسلة انفجارات وهجمات في أفغانستان

د ب أ- الأمة برس
2022-06-12

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي وقعت اليوم، لكن تنظيم الدولة الإسلامية غالبا ما يعلن مسؤوليته عن مثل هذه الهجمات (أ ف ب)

كابول: قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجُرح 19 آخرون جراء سلسلة انفجارات وهجمات في خمس ولايات أفغانية، الأحد12يونيو2022.

ووقعت الانفجارات والهجمات، التي استهدفت في معظمها قوات طالبان الحكومية، في ولايات بلخ وبدخشان وقندهار وكونار وقندوز في البلد الذي مزقته الحرب.

وفي مدينة مزار الشريف شمالي البلاد، قُتل شخصان وأصيب ستة آخرون عندما تعرضت حافلة صغيرة تقل موظفين في المطار لهجوم من جانب "أعداء"، حسبما قال المتحدث باسم شرطة المحافظة محمد آصف وزيري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وفي مدينة أسد أباد بولاية كونار، أسفر انفجار قنبلة عن مقتل أحد عناصر طالبان وإصابة ستة أشخاص آخرين بينهم مدني، حسبما ذكرت قناة "طلوع نيوز" المحلية.

وفي هجوم مماثل، أصيب طفل على الأقل بجروح بعد أن أصابت قنبلة مزروعة على جانب الطريق سيارة أخرى تابعة لطالبان في مدينة فايز أباد بإقليم بدخشان.

وفي مدينة قندوز، قال مسؤول صحي إن ثلاثة جرحى نقلوا إلى المستشفيات نتيجة انفجار. وقال المتحدث باسم شرطة الإقليم لـ (د.ب.أ) إن الانفجار نجم متفجرات وضعت داخل عربة فاكهة.

وقال مسؤول محلي إن طفلين ورجلا أصيبوا بجروح بعد انفجار ذخائر غير منفجرة في منطقة سبين بولداك بإقليم قندهار جنوبي البلاد. وأشارت بعض التقارير إلى استهداف قيادي من طالبان.

وشهد أمس السبت مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل في انفجار استهدف حافلة صغيرة في كابول. وأعلنت طالبان أنها قتلت ثمانية عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي خلال معركة بالأسلحة النارية استمرت لساعات في ولاية تخار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي وقعت اليوم، لكن تنظيم الدولة الإسلامية غالبا ما يعلن مسؤوليته عن مثل هذه الهجمات.

وزاد المتطرفون من الجماعات السنية المتنافسة هجماتهم الدموية في أعقاب استيلاء طالبان على السلطة وسط الانسحاب الفوضوي للقوات الدولية من أفغانستان .

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي