الأمم المتحدة: طالبان تواصل ممارسة المضايقات والعنف ضد الصحفيين

د ب أ- الأمة برس
2022-06-01

فر مئات الصحفيين الأفغان من بلادهم أو تركوا هذه المهنة بعد استكمال انسحاب القوات الدولية من البلاد العام الماضي (أ ف ب)

كابول: أكدت الأمم المتحدة، الأربعاء 1يونيو2022، أن حركة طالبان تواصل ممارسة المضايقات والعنف ضد الصحفيين في أفغانستان.

وجددت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في البلاد (يوناما) دعوتها لحكومة طالبان للإفراج عن كافة المحتجزين من العاملين في مجال الإعلام، ووضع نهاية للإجراءات "شديدة القسوة" التي تُتخذ بحقهم، بما في ذلك الاعتقالات التعسفية والتهديدات.

وكانت "لجنة حماية الصحفيين"، وهي منظمة تُعنى بالدفاع عن وسائل الإعلام مقرها الولايات المتحدة، أفادت أمس بتعرض أربعة من العاملين في مجال الإعلام للضرب والاعتقال في ولايات كابول وهيرات وباكتيا.

وقال ستيفن باتلر، منسق برنامج آسيا في اللجنة، إن "الزيادة الأخيرة في الاعتقالات التعسفية للعاملين في مجال الإعلام والصحفيين تعكس تدهورا مثيرا للقلق في حرية الصحافة وفي قدرة الشعب الأفغاني على الوصول إلى المعلومات الدقيقة في الوقت المناسب".

وفرضت طالبان قيودا هائلة على وسائل الإعلام منذ عودتها للسلطة، مثل إجبارها مذيعات التلفزيون على تغطية وجوههن أثناء الوجود على الهواء، فضلا عن حظر المسلسلات.

وفر مئات الصحفيين الأفغان من بلادهم أو تركوا هذه المهنة بعد استكمال انسحاب القوات الدولية من البلاد العام الماضي، وما تزامن معه من استعادة طالبان للسلطة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي