كيف تعمل شهيتنا ؟: العلم والخبرة يجيبان عن سؤال 'لماذا نأكل كثيراً؟'

متابعات الأمة برس
2022-05-27

'لماذا نأكل كثيراً؟'دليل عملي يسهل الوصول إلى سر فقدان الوزن الدائم (الدار العربية للعلوم ناشرون)باليرمو (ايطاليا) - بعد ترجمته إلى 9 لغات عالمية ووضعه على لائحة صحيفة Sunday Times للكتب الأكثر مبيعاً، صدرت عن الدار العربية للعلوم ناشرون ترجمة الأصل الإنكليزي من كتاب “Why We Eat (Too Much): The New Science of Appetite” وتأتي الطبعة العربية بعنوان "لماذا نأكل كثيراً" والكتاب تأليف أندرو جينكينسون وتعريب منتدى فايز علمي ومراجعة وتحرير مركز التعريب والبرمجة.

لماذا نأكل كثيراً؟ وكيف تعمل شهيتنا والشبع؟ وكيف يمكننا الحفاظ على وزن مثالي؟، وما هي صحة ما روجت له الأبحاث الحديثة حول فرضية النظام الغذائي للقلب؟ وهل يجوز أكل الدهون المشبعة أم لا؟

يشرح الجراح المتخصص في عمليات تكميم المعدة وتخفيض الوزن الحقيقة الكامنة وراء عاداتنا الغذائية السيئة، ولماذا لا تعمل الحميات الغذائية على إنقاص الوزن ويوضح ذلك من خلال عرض تاريخ التغذية والشهية، ويجيب عن السؤال الآتي: ماذا لو كان كل شيء تعلمته عن النظام الغذائي خاطئاً؟

لأكثر من عقدين من الزمن، عالج الدكتور أندرو جينكينسون آلاف الأشخاص الذين أصبحوا محاصرين في حلقة لا نهاية لها من اتباع نظام غذائي. في هذا الكتاب يجمع الدكتور أندرو، بين دراساته للحالات التي تعرف إليها من خلال ممارسته وبين معلومات علم الاستقلاب الجديد لإلقاء الضوء على الطريقة التي تعمل عبرها شهيتنا.

يعرض الدكتور جينكينسون لأمور وحقائق الزراعة والأدوية، والأنثروبولوجيا، والطب لكشف الحقيقة وراء عاداتنا الغذائية السيئة، ويشرح سبب أزمة السمنة المتصاعدة. يمكن اعتبار هذا الكتاب بمنزلة دليل عملي للوصول إلى سر فقدان الوزن الدائم.

والدكتور أندرو جينكسينون هو جراح عام في هارلي ستريت بلندن متخصص في عمليات السمنة والجراحة بالمنظار. تشمل اهتماماته عمليات تكميم المعدة من أجل فقدان الوزن ومرض السكري وحصى المرارة وإصلاح الفتق والطوارئ الجراحية. وهو زميل الكلية الملكية للجراحين وحاصل على ماجستير في الجراحة عن أطروحته البحثية، وهو كذلك عضو في الجمعية البريطانية لجراحة السمنة والاستقلاب، والاتحاد الدولي لجراحة السمنة، وجمعية جراحي الجهاز الهضمي العلوي، والجمعية الأميركية لجراحة السمنة والاستقلاب.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي