"المقاومة الأفغانية" تتهم طالبان باحتجاز رهائن وإعدام مدنيين عزل

د ب أ- الأمة برس
2022-05-09

من الصعب التيقن من معرفة ما يحدث في المناطق المتنافس عليها مثل وادي بانشير ، بسبب تضييق طالبان على وسائل الاعلام الأفغانية (أ ف ب)

كابول: اتهمت جبهة المقاومة الوطنية قوات طالبان باحتجاز رهائن وإعدام مدنيين عزل ، فيما يتصاعد القتال بين حركة طالبان الحاكمة والجبهة المناوئة للحركة الحاكمة في وادي بانشير الاستراتيجي شمال العاصمة الأفغانية كابول.

فقد ذكر المتحدث باسم الجبهة علي ميسم في بيان،الاثنين9مايو2022، أن قوات طالبان احتجزت أكثر من مئة مدني وقتلت تسعة آخرين على الأقل في منطقتي أبشار وعبد خيل بوادي بانشير بعد تكبدها خسائر بشرية وفقدها السيطرة على منطقة معينة .

ورفض أبو بكر صديق المتحدث باسم الحاكم الإقليمي هذه الادعاءات بشأن مقتل مدنيين ، لكنه أكد احتجاز "بضعة أشخاص مشتبه بهم" في منطقة داره حيث جرى مهاجمة قواتنا".

ورغم النفي الأولي من جانب طالبان اعترف المسؤول المحلي أيضا بمقتل خمسة من قوات طالبان أثناء الاشتباكات مع جماعة المعارضة أمس الأحد .وقال صديق إن خصومهم فروا إلى الجبال ويجري ملاحقتهم.

ومن الصعب التيقن من معرفة ما يحدث في المناطق المتنافس عليها مثل وادي بانشير ، بسبب تضييق طالبان على وسائل الاعلام الأفغانية والتضليل الاعلامي.

وتطالب جماعة المقاومة ، التي شكلها نجل القائد الأفغاني الشهير السابق أحمد مسعود ، بالمشاركة السياسية العادلة لكافة الجماعات العرقية وكذلك بحماية حقوق المرأة وحرية التعبير وانتخابات نزيهة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي