الشرطة الأفغانية: مقتل ما لا يقل عن 9 أشخاص وإصابة 19آخرين في تفجيرات قرب مدرسة

د ب أ- الأمة برس
2022-04-19

أشارت تقارير غير مؤكدة إلى أن التفجيرات أسفرت عن سقوط نحو 25 قتيلا (أ ف ب)

كابول: أفادت الشرطة، الثلاثاء 19ابريل2022، بمقتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص وإصابة تسعة عشر آخرين جراء سلسلة من تفجيرات وقعت بالقرب من مدرسة في منطقة شيعية غرب العاصمة الأفغانية كابول.

وقال خالد زادران المتحدث باسم شرطة كابول إن هذه الأرقام ليست نهائية .

وأشارت تقارير غير مؤكدة إلى أن التفجيرات أسفرت عن سقوط نحو 25 قتيلا.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن التفجيرات استهدفت مدرسة عبد الرحيم شهيد، الواقعة بالمنطقة الأمنية رقم 18 بالمدينة.

وأضاف أنه يجري التحقيق في التفجيرات، وسيتم نشر المزيد من التفاصيل لاحقا. وأوضح مسؤول أمني آخر أن التفجيرات جرت بقنابل يدوية.

وقال طبيب، لـ(د.ب.أ)، إنه جرى نقل ما لا يقل عن خمس جثث و 16 مصابا إلى مستشفى "علي جناح" القريب من المدرسة، بينما جرى نقل الحالات الحرجة إلى المستشفى الذي تشغّله منظمة "إيميرجنسي" الإيطالية غير الحكومية.

وقالت منظمة " إميرجينسي " الإيطالية غير الحكومية ،التي تدير مستشفى لضحايا الحرب في المدنية ،إنه تم نقل عشرة أشخاص جرحوا إلى المستشفى ، إضافة إلى شخص توفي بالفعل . وكانت أعمار كل هؤلاء الأشخاص بين 16و19عاما.

وكانت شبكة "طلوع نيوز" الأفغانية نقلت عن شهود عيان وقوع انفجارين غرب كابول صباح اليوم، أحدهما بالقرب من مركز تدريب، بينما الآخر أمام المدرسة.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرات.

وقالت البعثة الدبلوماسية التابعة للأمم المتحدة إن " بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان (يوناما) تدين على نحو لا لبس فيه الهجوم الشنيع على المدارس في كابول اليوم . يجب تقديم المسؤولين عن جريمة استهداف المدارس والأطفال للعدالة."

وشهدت مناطق غرب كابول العديد من الهجمات الدموية في الماضي. وعادة ما يعلن تنظيم داعش، الذي كثيرا ما يستهدف الشيعة كهؤلاء القاطنين بغرب المدينة، المسؤولية عن مثل هذه الهجمات.

وفي شهر أيار/مايو عام 2021، قتلت تفجيرات في منطقة داشت إي بارش في كابول مالايقل عن 85شخصا ، غالبيتهم من الطالبات ،واصابت عشرات آخرين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي