إسرائيل تشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية

د ب أ - الأمة برس
2022-04-14

اعتقالات واسعة تطال مواطنين  من محافظات الضفة.(وفا)
رام الله - شنت القوات الإسرائيلية حملة اعتقالات فجر اليوم الخميس 14 ابريل 2022م طالت أكثر من 13 فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية ، حسبما ذكرت وكالة "معا" الفلسطينية للأنباء.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في مدينة بيت لحم الإضراب الشامل اليوم "حدادا على روح الشهيد قصي حمامرة الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال في بلدة حوسان غرب بيت لحم" مساء أمس الأربعاء.

وأضافت اللجنة أن الإضراب يشمل المؤسسات الحكومية والجامعات والمدارس الحكومية والخاصة ، ودعت إلى الالتزام بالإضراب والمشاركة في تشييع جثمان قصي وتصعيد الاشتباك على كافة نقاط التماس.

وقتل ثلاثة فلسطينيين ، بينهم فتى برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الأربعاء، في وقت حذرت الرئاسة الفلسطينية من خطورة الوضع ودعت لتدخل دولي عاجل.

وتشهد الضفة الغربية حوادث قتل شبه يومية لفلسطينيين منذ بداية الشهر الجاري بالتزامن مع تصاعد هجمات مسلحة متفرقة داخل إسرائيل وعمليات طعن على حواجز عسكرية.

وبحسب مصادر فلسطينية قُتل 37 فلسطينيا منذ مطلع العام الجاري بإطلاق نار إسرائيلي في الضفة الغربية والقدس، في مقابل مقتل 14 شخصا على الأقل في هجمات فلسطينية مسلحة داخل إسرائيل.

وأعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن "الموقف الثابت بإدانة العدوان الإسرائيلي على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا"، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

بدوره قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن "السياسة الاستفزازية الإسرائيلية تدفع بالأمور نحو التصعيد، والوضع أصبح خطيراً وحساساً".

وذكر أبو ردينة في بيان أن الوضع "يتجه بشكل متسارع نحو التدهور، ما لم يكن هناك تدخل دولي عاجل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها الغاشم على الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية".

كما طالب بـ"تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وعدم الاكتفاء بسياسة الشجب والاستنكار، لأن الأمور ستصل إلى مرحلة الانفجار التي لا يمكن التكهن بنتائجها".

ودعت الفصائل الفلسطينية عقب اجتماع طارئ لها الأربعاء في غزة إلى "التعبئة الشعبية العامة" دفاعا عن المقدسات والمسجد الأقصى في شرق القدس.

وحذرت الفصائل في بيان مشترك عقب اجتماعها بدعوة من حركة حماس من "التهديدات الخطيرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى من قبل المستوطنين وجماعات الهيكل المزعوم".

وأعلنت الفصائل أنها وغرفة العمليات المشتركة (مكونة من الأجنحة العسكرية للفصائل) في حالة انعقاد دائم لـ"متابعة التطورات واتخاذ ما يلزم من قرارات لحماية شعبنا وأرضنا ومقدساتنا أمام العدوان الإسرائيلي".

وحثت الفصائل على "الزحف الكبير لأداء صلاة الجمعة 14 رمضان في المسجد الأقصى والرباط فيه حماية له من دنس المستوطنين"، داعية "المقاومة الفلسطينية في كل مكان إلى مزيد من الاستنفار والجهوزية دفاعاً عن القدس والأقصى".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي