دكا: محكمة جزئية تقضي بإعدام 4 متشددين إسلاميين بسبب قتل كاتب علماني

د ب أ- الأمة برس
2022-04-13

قريب للكاتب البنغلاديشي همايون آزاد يبكي بجانب صورته بعد هجوم عام 2004 الذي أودى بحياته (ا ف ب)

دكا: قضت محكمة جزئية في بنجلاديش بإعدام أربعة متشددين إسلاميين بسبب قتل كاتب بنجلاديشي غزير الإنتاج قبل أكثر من 18 عاما.

وقال ممثل الإدعاء عبد الله أبو للصحفيين في دكا، الأربعاء 13ابريل2022، إن قاضي المحكمة الجزئية، المأمون أصدر الحكم ضد المتشددين من جماعة "مجاهدي بنجلاديش"، بسبب قتل همايون آزاد وهو استاذ سابق بجامعة دكا.

يذكر أن آزاد، الذي كان معروفا أيضا بأنه شاعر وروائي وكاتب قصة قصيرة، تعرض للطعن من قبل مجموعة من الرجال المجهولين عندما كان عائدا إلى منزله من معرض سنوي للكتاب في الحرم الجامعي في 27 شباط/فبراير 2004.

 وتم نقله إلى المستشفى في دكا ثم بانكوك، حيث تلقى علاجا لأكثر من شهرين ثم سافر إلى ألمانيا في آب/أغسطس الماضي في مشروع بحثي. وعثر على جثته في شقة في ميونخ بعد حوالي أسبوع من وصوله إلى ألمانيا.

وكان اثنان من المدانين حاضرين لدى النطق بالحكم، وفقا لما ذكر مستشار الدولة بيبول ديبناث. وهناك اثنان آخران فاران من وجه العدالة بينما أطلقت الشرطة النار على الخامس وقتلته خلال محاولة هربه من سيارة سجناء في 2014.

وتعرض آزاد للهجوم بعد أيام من نشر إحدى رواياته الشهيرة "باك سار جامين ساد باد" أو "بوركت الأرض المقدسة".

وانتقدت الرواية التي تم نشرها في معرض للكتاب عام 2004 الإسلاميين المتعصبين. والرواية مبنية على حزب سياسي إسلامي متطرف من وحي خيال المؤلف يريد حكم بنجلاديش وفقا للشريعة.

وقال عبد الله أبو، نقلا عن المحكمة أن المتشددين هاجموا الكاتب مدفوعين بالتعصب الديني ليفسدوا الصورة العلمانية للبلاد.

وأضاف عبد الله إن تهم القتل ضد المتهمين تم إثباتها بما لا يدع مجالا للشك، وأوضح أنه يمكن الطعن على الحكم خلال سبعة أيام.

وقال فاروق أحمد محامي الدفاع إن هيئة الادعاء لم تقدم دليلا يثبت مزاعمها، وذكر أن موكليه سيتقدمان بالطعن ضد الحكم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي