عباس يدين قتل مدنيين إسرائيليين ويحذر من خطورة تدهور الأوضاع

د ب أ - الأمة برس
2022-04-08

 

 الرئيس  الفلسطيني محمود عباس (ا ف ب)

رام الله - أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة 8 ابريل 2022م ، مقتل مدنيين إسرائيليين مساء أمس في عملية إطلاق نار وسط مدينة تل أبيب.

وقال عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية(وفا)، إن قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين "لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع، حيث نسعى جميعا إلى تحقيق الاستقرار، خصوصًا خلال شهر رمضان الفضيل والأعياد المسيحية واليهودية المقبلة".

وأكد على "خطورة استمرار الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والأعمال الاستفزازية لمجموعات المستوطنين المتطرفين في كل مكان".

وحذر عباس من "استغلال هذا الحادث المدان للقيام باعتداءات وردات فعل على الشعب الفلسطيني من قبل المستوطنين وغيرهم".

وشدد على أن دوامة العنف تؤكد أن السلام الدائم والشامل والعادل هو الطريق الأقصر والسليم لتوفير الأمن والاستقرار للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي وشعوب المنطقة.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقتل شخصين وإصابة 16 أخرين بجراح متفاوتة، إثر تعرضهم لعملية إطلاق نار وسط تل أبيب.

وهذه العملية هي الرابعة خلال الأسابيع الأخيرة في إسرائيل، حيث قتل 11 شخصا في ثلاث عمليات سابقة في مدن بئر السبع، والخضيرة، وبني براك.

في المقابل قتل نحو 30 فلسطينيا منذ بداية العام بإطلاق نار إسرائيلي في كل من الضفة الغربية وشرق القدس بعضهم خلال تنفيذ عمليات هجومية.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت" في وقت سابق مقتل المشتبه به بعد العثور عليه صباح اليوم الجمعة.

 وأضافت السلطات أن المشتبه به فلسطيني في الـ28 من العمر من مخيم جنين في الضفة الغربية وليس لديه سوابق أمنية كما أنه لا ينتمي إلى أي تنظيم. وكان في إسرائيل بدون تصريح.

وقال رئيس الوزراء نفتالي بينيت في تغريدة "نحن مازلنا في حالة التأهب القصوى، في تل أبيب وفي كل أنحاء البلاد ، بدافع الخوف من إمكانية حدوث المزيد من الحوادث أو الهجمات من هذا القبيل .. حربنا ضد الإرهاب القاتل طويلة وصعبة".

 وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة تتابع التطورات عن كثب وستكون على اتصال منتظم مع الشركاء الإسرائيليين "الذين نقف معهم بحزم في مواجهة الإرهاب والعنف الذي لا معنى له".

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي