8 أخطاء صحية تجنب ارتكابها في رمضان

2022-04-07

8 أخطاء صحية تجنب ارتكابها في رمضان (التواصل الاجتماعي)

سامي حسين

يوفر شهر رمضان المبارك فرصة هامة للصائمين للتخلص من العديد من المشاكل الصحية الناتجة عن كثرة الطعام وعدم انتظام الوجبات، لكن البعض يرتكبون العديد من الأخطاء التي تفسد هذه الفوائد الصحية.

فيما يلي مجموعة من الأخطاء الصحية التي يجب تجنب ارتكابها في شهر رمضان، بحسب موقع رايلي نيوز:

حصص الطعام الكبيرة

بعد الشعور بالجوع والعطش لساعات طويلة، فإن ملء المعدة بكميات كبيرة من الطعام عند الإفطار سيؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، وخاصة الارتجاع الحمضي. ويكفي تناول الحساء والطبق الرئيسي والسلطة بكميات معتدلة على الإفطار. وبعد الإفطار يجب عدم تناول الفاكهة أو الحلوى مباشرة بعد الوجبة الرئيسية. وعلى السحور يجب الإمتناع عن الإفراط في الأكل خوفا من الجوع لفترة طويلة خلال النهار.

الأكل بسرعة

كثير من الناس يأكلون بسرعة بعد جوع طويل الأمد عند الإفطار. وفي السحور، عادة ما يستيقظ الكثيرون من النوم ويتناولون سحورًا سريعًا ويعودون إلى النوم. ومع ذلك، فإن تناول الوجبات بسرعة يسبب الشعور بالانتفاخ وعسر الهضم في المعدة، ويسبب شكاوى من ارتجاع المريء. لهذا السبب من الضروري تناول الطعام ببطء عن طريق المضغ جيداً وأخذ وقت كافٍ للإفطار والسحور.

الاستلقاء بعد الإفطار

من أهم السلوكيات الخاطئة التي تسبب ارتجاع المريء في رمضان هي الاستلقاء بعد الإفطار مباشرة أو الخلود إلى الفراش بعد السحور مباشرة. ويجب عدم الاستلقاء مباشرة بعد الإفطار ، وعدم تناول الوجبات الخفيفة في آخر 3 ساعات قبل النوم. وفي السحور، ينصح بالمشي في المنزل لفترة والنوم مع رفع الرأس والجزء الأعلى من الجسم لمنع محتويات المعدة من الهروب مرة أخرى إلى المريء ومنع ارتجاع المريء.

تناول الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء

محتوى الأطعمة التي يتم تناولها في الإفطار والسحور مهم للغاية. ويجب تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الدهنية والتوابل والشوكولاتة والبصل النيء والثوم والحلويات التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات لأنها ستؤدي إلى ارتجاع المريء. الأطعمة الدهنية تبطئ إفراغ المعدة وتسهل الارتجاع. ويمكن تناول الخضار والبقوليات واللحوم المسلوقة أو المشوية في الإفطار. ويمكن تناول الحلويات الخفيفة والحليب بعد الإفطار كحلوى.

 وفي السحور، يمكن إعداد وجبة خفيفة عن طريق إضافة أطعمة مثل البيض والجبن التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، بالإضافة إلى خبز الحبوب الكاملة والطماطم والخيار والزيتون. ويجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات مثل الخبز واللفائف والمعجنات.

الإفراط في تناول الكافيين والمشروبات المحتوية على السكر

بعد الإفطار على وجه الخصوص، يشرب الكثير من الناس الشاي والقهوة، ويزيد استهلاك هذه المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين من فقدان الماء من الجسم ويسبب مزيدًا من الجفاف أثناء النهار. لهذا السبب، لا ينبغي المبالغة في تناول الشاي والقهوة والسوائل المحتوية على الكافيين.

عدم شرب كمية كافية من الماء

من أجل تلبية احتياجات الجسم من الماء، يجب الحرص على استهلاك ما مجموعه 1.5-2 لتر من الماء يوميًا. بالإضافة إلى ذلك، أثناء تناول الإفطار والسحور، يجب الحرص على عدم امتلاء المعدة بالماء، ويجب توفير استهلاك الماء في الفترة ما بين الإفطار والسحور. شرب كمية كافية من الماء سيمنع تطور الارتجاع لأنه يساعد أيضًا على تنظيف الحمض المتسرب من المعدة إلى المريء.

القيام بتمارين ثقيلة بعد الإفطار

ينصح الخبراء بعدم ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة. وينصح بممارسة الرياضة بعد ساعتين على الأقل من تناول الوجبة لضمان إفراغ المعدة. ويجب تجنب التمارين الشاقة والأفضل ممارسة 30-45 دقيقة من المشي الخفيف المعتدل.

الإفراط في الأكل في رمضان

بينما يفقد الكثير من الناس الوزن بسبب الجوع طويل الأمد ونقص السعرات الحرارية خلال شهر رمضان، يمكن أن تؤدي عادات الأكل الخاطئة والتفضيلات الغذائية أيضًا إلى زيادة الوزن. الإفراط في الأكل بعد جوع طويل الأمد، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات، والاستمرار في تناول الوجبات الخفيفة بعد الإفطار يخل بالتوازن الأيضي، مما يؤدي إلى زيادة الوزن والدهون حول الخصر. وتؤدي زيادة الوزن إلى حدوث شكاوى من ارتجاع المريء. كما أن التحكم في الوزن باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام خلال شهر رمضان يمنع أيضًا التسبب في جميع مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الارتجاع.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي