الاتحاد الأوروبي يعتزم الحد من الأضرار البيئية الناجمة عن الهواتف المحمولة وحقائب اليد

د ب أ - الأمة برس
2022-03-30

سيشهد العالم نهاية زمن الهواتف الذكية، كما حدث مع أجهزة الهاتف القديمة وأجهزة الفاكس من قبل (تواصل اجتماعي)

نيويورك - يعتزم الاتحاد الأوروبي العمل من أجل ضمان أن تكون منتجات مثل حقائب اليد وأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة معمرة بشكل أطول في محاولة للحد من الأضرار البيئة الناجمة عن مدى عمرها المحدود.

وذكرت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الأربعاء أنه بموجب "حزمة الاقتصاد الدائري"، التي ستطرحها المفوضية الأوروبية اليوم، سيتعين على الشركات إظهار أن المنتجات التي تبيعها داخل الإتحاد الأوروبي تستمر لفترة أطول ويمكن أن تكون أكثر سهولة في إصلاحها وإعادة تدويرها.

وقال مفوض شؤون البيئة بالاتحاد، فيرجينيوس سينكيفيسيوس إنه من شأن هذه الحزمة، حال تبنيها، أن تؤدي إلى توفير الطاقة، بما يعادل قيمة عام من واردات الغاز الطبيعي الروسية للتكتل، بحلول عام 2030 .

وأضاف في مقابلة: "هدفنا هو ضمان أننا نقلص اعتمادنا على الموارد الطبيعية، وهو أمر لا يوجد لدينا في أوروبا".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي