الجمهورية: البعثات الدبلوماسية تحذر من أي خطوات تؤثر على الاستقرار الداخلي في لبنان

د ب أ- الأمة برس
2022-02-17

مقر رئاسة مجلس الوزراء اللبنانية (رئاسة الوزراء)

كشفت مصادر موثوقة عن أنّ تطوّرات الأيام الاخيرة أقلقت البعثات الدبلوماسيّة في بيروت، وهو ما جرى التعبير عنه في السّاعات الأخيرة أمام بعض كبار المسؤولين في لبنان .

وقالت المصادر، في تصريحات لصحيفة "الجمهورية" اللبنانية نشرتها على موقعها الإلكتروني، الخميس17فبراير2022، إنّ "الحركة الدبلوماسية في اتجاه بعض المسؤولين، حملت نصيحة وُصفت بالشديدة اللهجة، بالحفاظ على الاستقرار الداخلي، ومحذرة من الإقدام على أي خطوات قد تؤثّر عليه وتزيد من هشاشته".

ووفق المصادر، "حملت الحركة الدبلوماسية تذكيراً صارماً بالخط الاحمر الدولي المرسوم حول الاستحقاق الانتخابي، الذي يؤكّد على إجراء الانتخابات في موعدها بحريّة ونزاهة، ويحذر من عواقب وخيمة ستترتب على تعطيلها، خصوصاً حيال الفريق المعطّل".

وتقول الصحيفة إنه "على الرغم من التأكيد الرّسمي على أنّ الانتخابات النيابية ستجري في موعدها المحدّد، وهذا أمر بات محسوماً ومفروغاً منه، وكل التحضيرات اللوجستية لهذا الاستحقاق باتت مكتملة، ولا أحد في الداخل في إمكانه ان يوقف هذا المسار، الّا أنّ ذلك لم يبدّد تشكيك المستويات الدولية وقلقها على الاستحقاق الانتخابي".

وقال مسؤول كبير لـ "الجمهورية": "مع تأكيدنا على أنّ الانتخابات النيابية حاصلة في موعدها حتماً مهما كانت الظروف، إلّا أنّ علينا أن نعترف أنّ المجتمع الدولي، يخشى من أن يكون ما نقوله حول حتمية إجراء الانتخابات، مثل الوعود التي أطلقناها للمجتمع الدولي منذ بداية الأزمة بإجراء إصلاحات وإيجاد علاجات لها، ولم نوفِ بأي من التزاماتنا، هذا ما نسمعه منهم سواء بكلام صريح مباشر أو في طيات كلامهم".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي