ارتيتا يرد على أوباميانغ بأنه كان "الحل وليس المشكلة"

ا ف ب - الأمة برس
2022-02-09

المدرب الاسباني لارسنال ميكيل ارتيتا خلال مباراة في الدوري الانكليزي لكرة القدم ضد ساوثمبتون. لندن في 11 كانون الاول/ديسمبر 2021(ا ف ب)

ردّ المدرب الإسباني لأرسنال الإنكليزي ميكيل أرتيتا الأربعاء على مهاجمه السابق الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ بالقول إنه كان "الحلّ، ليس المشكلة"، وذلك بعد انفصال الأخير عن النادي اللندني للالتحاق كلاعب حر ببرشلونة الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وانتقل أوباميانغ الأسبوع الماضي الى برشلونة بعد التوصل الى اتفاق مع أرسنال لفسخ عقده، ما سمح له بالتوقيع مع النادي الكاتالوني من دون مقابل.

ولم يخض ابن الـ32 عاماً أي مباراة مع أرسنال منذ كانون الأول/ديسمبر، بعدما جرده أرتيتا من شارة القائد كعقوبة لالتحاقه المتأخر بالفريق بعد عطلة متفق عليها.

ولدى سؤاله خلال تقديمه كلاعب جديد لبرشلونة عما حصل معه في أرسنال، أجاب لاعب بوروسيا دورتموند الألماني السابق "لا أعتقد بأني ارتكبت أي خطأ. أعتقد أنه (أرتيتا المشكلة) فقط. لم يكن سعيداً".

لكن أرتيتا رفض ما صدر عن الغابوني من تلميح، ورد على سؤال من الصحافيين عشية لقاء ولفرهامبتون في الدوري الممتاز بشأن ما صرح به أوباميانغ، قائلاً "أنتم وجهتهم السؤال لي مباشرة وأنا سأجيبكم. أنا ممتن جداً لما قدمه أوبا للنادي، لمساهمته منذ وصولي الى هنا".

وتابع "الطريقة التي أرى بها نفسي في هذه العلاقة هي أني الحل، ليس المشكلة. ما أقوله هو أني كنت الحل مئة بالمئة، بامكاني النظر في عين أي كان (من دون أن يقول عكس ذلك). أرتكب أخطاء في الكثير من الأمور بالتأكيد، لكن النية على الدوام كانت من أجل الأفضل، ليس لي بل للنادي والفريق".

ومع رحيل أوباميانغ الى "كامب نو" بعدما دافع عن ألوان "المدفعجية" منذ كانون الثاني/يناير 2018 حين انتقل إليهم من دورتموند في اليوم الاخير من سوق الانتقالات في صفقة قياسية في حينها بالنسبة للنادي اللندني (56 مليون جنيه استرليني)، ازدادت مسؤولية التسجيل على عاتق الفرنسي ألكسندر لاكازيت والشاب إدي نكيتياه اللذين يصلان أيضاً الى نهاية عقديهما الصيف المقبل.

ورغم اكتفاء لاكازيت بثلاثة أهداف منذ انطلاق الموسم الحالي من الدوري الممتاز، وفشل زميله البالغ 22 عاماً في الوصول ولو لمرة واحدة الى الشباك، بدا أرتيتا واثقاً من قدرة هذين اللاعبين على سد الفراغ الذي خلفه رحيل أوباميانغ.

وأقر الإسباني أنه "لا يمكن لأحد أن يشكك بأهمية أهدافه (أوباميانغ) بالنسبة للنادي، لكننا نملك لاعبين آخرين ونؤمن بأننا نملك مؤهلات أخرى بطرق مختلفة من أجل محاولة الوصول الى الأهداف التي نحتاجها في الفريق. هذا ما سنحاول القيام به".

وقبل المرحلة الرابعة والعشرين التي تضعه الخميس في مواجهة مضيفه ولفرهامبتون، يحتل أرسنال المركز السادس برصيد 36 نقطة وبفارق أربع نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال والذي يشغله جاره وست هام، لكن فريق أرتيتا خاض ثلاث مباريات أقل من "هامرز".








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي