"صومالي غارديان" تهاجم قاعدة تستضيف عسكريين إثيوبيين بجنوب الصومال

2022-02-07

عمل جنود إثيوبيون ضمن تشكيل قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والتي تم إرسالها إلى الصومال دعما للحكومة الفيدرالية والجيش الحكومي (أ ف ب)

هاجمت حركة "الشباب" الصومالية قاعدة تستضيف عسكريين إثيوبيين في جنوب الصومال، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية اليوم الاثنين.

وقالت صحيفة "صومالي غارديان" إن وابلا من قذائف الهاون سقطت على القاعدة العسكرية في بلدة دينسور جنوبي البلاد الاثنين، وذلك بعد يوم من إعلان مسلحي الحركة المتحالفة مع تنظيم "القاعدة" عن مقتل 10 جنود صوماليين في المنطقة المضطربة.

وبحسب "الشباب" فقد أسفر هجوم اليوم عن مقتل جنديين إثيوبيين على الأقل وإصابة خمسة آخرين، إضافة إلى تدمير عربتين عسكريتين. وذكرت وسائل إعلام موالية للحركة أن 24 قذيفة هاون سقطت داخل القاعدة المستهدفة.

ولم تعلق القوات الإثيوبية المتواجدة في البلاد أو سلطات إقليم جنوب غرب الصومال "الذاتي الحكم) على الفور على الهجوم.

وزعم مسلحون مقتل 10 جنود تابعين للحكومة الإقليمية في هجوم استهدف قاعدتهم في دينسور يوم السبت، فيما أفادت تقارير إعلامية بأن جثثهم تم عرضها في بعض الأماكن في محافظة باي الجنوبية.

ويعمل جنود إثيوبيون ضمن تشكيل قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والتي تم إرسالها إلى الصومال دعما للحكومة الفيدرالية والجيش الحكومي، ومن أجل وقف الحرب التي لا تنتهي في الصومال منذ سقوط نظام سياد بري الاستبدادي وتفكك الدولة الصومالية الموحدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي