عادات يومية تساعدكِ على تنظيم وقتك

2022-01-16

ربما يعتقد البعض أن العباقرة والأذكياء قد حققوا ما حققوه من خلال ما لديهم من ذكاء مرتفع أو أن لديهم موهبة فطرية. بحسب موقع Life Hack، ربما يكون ذلك حقيقياً إلى حدٍ ما، لكن الواقع يخبرنا أن هؤلاء الأشخاص كانوا يعرفون مدى أهمية وقيمة الوقت وكل منهم تعامل مع الوقت بشكلٍ وأسلوبٍ مختلف، لكنهم اتفقوا في النهاية على احترام هذه النعمة العظيمة ونجحوا في استغلالها لكي يصبحوا أشخاصاً عظماء ويخلدوا في التاريخ. لذلك إذا أردتِ أن تكوني ناجحة في الحياة، عليكِ أن تتعلمي كيف تديري وقتك بشكل صحيح. أهم العادات اليومية يمكنك الاعتماد عليها في تنظيم وقتك وتحقيق أقصى استفادة منه.

1- اعرفي قيمة الوقت

 

يعتبر وقت الإنسان من أغلى ما يمتلك في هذه الحياة. فكل ثانية تمضي لا يمكن تعويضها مجدداً. وللأسف عامة البشر لا يدركون لهذه الأهمية. فنجد في دولة مثل اليابان أن وزارة النقل تعتذر للمسافرين عن انطلاق أحد القطارات مبكراً عن ميعاده عشرين ثانية، بينما يعتذر الفندق للنزلاء عن انقطاع خدمة الإنترنت لدقيقة واحدة من أجل إجراء بعض الصيانة. لذلك فإن خطوتك الأولى لإدارة وقتك بشكلٍ أفضل هي إدراكك لقيمة الوقت الذي تهدرينه.

2- حددي أهدافك بدقة

 

لكل فردٍ فينا مجموعة من الأهداف قصيرة وطويلة المدى. الأهداف القصيرة فيما نتوقع أن نحققه بشكلٍ يومي؛ ما هي الأمور الروتينية التي يجب أن تقومي بها كل يوم. وهناك أمور طارئة بيومٍ أو أيام معينة. أما طويلة الأجل فهي ما نسعى لتحقيقه في المستقبل القريب. لذا فإن تحديد الأهداف بشكلٍ واضح هو الفرق بين الأشخاص الناجحين وبين من يبدأ يومه لا يعرف ماذا سيفعل ويعتمد على الصدفة أو الظروف اليومية وهذه هي أحد أبرز سمات الفشل.

3- قومي بترتيب أولوياتك

 

هذه الخطوة مبنية على الخطوة السابقة، فكلاهما مرتبط بالآخر. فمن الطبيعي أن يمتلك الإنسان الكثير من الأهداف بنوعيها، لكن وقته اليومي لا يسمح له بتحقيق كافة هذه الأهداف معاً. لذلك يجب أن تعتمدي على الترتيب والتظيم حسب أولوية وأهمية تحقيق كل هدف. فيمكن أن ترتبي أهدافك حسب أهمية تنفيذها في الوقت الحالي أو حسب الوقت المطلوب لإنجازها أو غير ذلك. المهم أن تحددي أهدافك مع إعطاء كل هدفٍ قيمة معينة حسب أهمية تنفيذه، هذا سيساعدكِ لاحقاً في سهولة اختيار المهام اليومية بدون إضاعة الوقت.

4- أديري أفعالك لتديري وقتك بنجاح

 

البعض يعتقد أن تنظيم الوقت هو الغاية التي نسعى إليها وهذا غير صحيح. إدارة الوقت ما هي إلا مجرد وسيلة نسعى من خلالها لتحقيق أقصى استفادة من هذه الثروة. فكل فرد يولد يحصل على أربعٍ وعشرين ساعة في اليوم وسبعة أيامٍ في الأسبوع. ولكن من بين هؤلاء الأشخاص من يعيش حياة عادية بلا اكتراث لشيء، ومنهم من أصبح "الخوارزمي" و"ألبرت آينشتاين" وغيرهما. هؤلاء لم يكونوا يقضوا الساعات على المقاهي أو المسامرة مع الغير، بل كانوا يلتزمون بالأفعال التي تحقق لهم الفائدة من أوقاتهم. لذلك حينما انتهت ثروتهم من الوقت المتاح، خلد التاريخ أسماءهم وأعمالهم التي أفنوا أوقاتهم في إبداعها.

5- اكتبي الأشياء

 

نعلم جميعاً شخصاً يتذكر كل عيد ميلاد ويرسل بطاقات لكل عطلة. إنه ليس سحراً ولا يستخدم الحفظ. فمحاولة تذكر الأشياء لن تساعدكِ على البقاء منظمة، يجب أن تحاولي تدوين الأشياء. القلم وبعض الأوراق أو المفكرة الإلكترونية هما الطريقة المثلى لتذكر الأشياء. اكتبي كل شيء: قوائم التسوق، الهدايا، التواريخ المهمة مثل الاجتماعات وأيام الميلاد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي